شقير لـ "فبراير.كوم": المواجهة المغربية الجزائرية أصبحت مكشوفة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شقير لـ « فبراير.كوم »: المواجهة المغربية الجزائرية أصبحت مكشوفة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 18 فبراير 2014 م على الساعة 16:31

 أكد الباحث في العلوم السياسية محمد شقير لـ »فبراير.كوم »، أن « الرسالة واضحة بشأن التهنئة الملكية للجزائر بمناسبة مرور 25 عاما على تأسيس إتحاد المغرب العربي على، ففي الآونة الأخيرة كان هناك توتر كبير وصل الى حد إطلاق شرطة الحدود الجزائرية للنار على موقع حدودي مغربي، وأظن أن الأجواء حاليا بين المغرب والجزائر وصلت الى درجات قصوى من التوتر، وهذه المسألة ليست وليدة اللحظة ». وأشار شقير أنه « منذ الخطاب الأخير للملك محمد السادس حول  المسيرة الخضراء ودرجة التوتر تتصاعد، وهذه التهنئة تدخل في سياق التصعيد سواء الدبلوماسي والسياسي ما بين النظامين، وما دامت الرسالة تضمنت « سيرورة التكتلات السياسية التي تلفظ الكيانات الوهمية » فهي تدخل ضمن السياق ». ويضيف شقير بالقول أن « النظامين في نظري وصلا إلى مرحلة المواجهة المكشوفة بعدما كانت فقط تراشقات، وحاليا هناك تصعيد سواء من طرف المغرب أو من طرف الجزائر، وخاصة المغرب الذي كان الى أمد قريب يحاول نهج لغة دبلوماسية، فالنظام المغربي أحس أن اللغة الدبلوماسية والخطابات ذات الأهداف المبطنة لم تعد لها أية فائدة، وأضحت المواجهة مكشوفة، والبرقية الملكية بمناسبة ذكرى مرور 25 سنة على تأسيس إتحاد المغرب العربي تدخل ضمن هذا الإطار، خصوصا إذا لاحظنا أن الإستقبال الملكي لرئيس الحكومة التونسي يدخل في مسلسل الشد والجذب بين النظامين ». وللإشارة يقول شقير « قبل إستظافة الملك لرئيس الحكومة التونسي في مأدبة عشاء، قامت الجزائر بدعوة النظام التونسي الحالي وتوقيع مجموعة من الاتفاقيات في إطار شراكة تونسية جزائرية، إذن لهذه التهنئة بعد أخر يدخل في المواجهة المحمومة والمكشوفة بين النظامين المغربي والجزائري ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة