بوبكري لـ "فبراير.كوم": "بلغ السيل الزبى من قرارات لشكر ومن حق الاتحاديين التعبير عن سخطهم بهذه الحركات" | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بوبكري لـ « فبراير.كوم »: « بلغ السيل الزبى من قرارات لشكر ومن حق الاتحاديين التعبير عن سخطهم بهذه الحركات »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 27 فبراير 2014 م على الساعة 12:04

أكد محمد بوبكري القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي ل »فبراير.كوم »، أنه لا يعير اي اهتمام لقرار استدعائه للمجلس التأديبي، والسبب حسب تعبيره دائما هو أنه لا يعترف بشرعية مصدر الإستدعاء، لأن لشكر تصرف تصرفا مستبدا، فالناس طرحوا أفكار كان عليه الإجابة بطريقة أخرى غير هذه الطريقة اللاديمقراطية، لأن هذا يمس بحرية الفكر ». وأضاف بوبكري أن « طبيعة الأسئلة التي طرحناها هي أسئلة مرتبطة بما يفعله الآن، فهو يعمل على إنقراض حزبنا ما جعلنا نلاحظ أنه يشكل خطرا علينا، إنه شخص لا يمتلك فكرا ولا مشروعا ولا حتى جوابا على الأسئلة التي تطرحها المرحلة، هو فقط منهمك في تأديب الناس اللذين يناقشونه ويلجأ الى العنف الذي نرفضه نحن، وأقول أن ادريس لشكر تأكد لي بعد سنة من تحمله للمسؤولية أنه يشتغل خارج الشرعية لأنه لا ينطلق من إختيارات الحزب في معالجة القضايا،ويريد أن يوظف الحزب فقط ليستفيد من الريع ». أما عن إقالة الزايدي من الحزب قال بوبكري « أنا أرفض إقالة الزايدي رفضا باتا لأنها إنتقام سياسي وازعه المس بحرية الذين يناقشونه، وليس من حقه أن يفعل ذلك قانونا ولا حتى أخلاقيا ولا إيديولوجيا، إقالة الزايدي هو إسكات للأصوات التي تعارضه والإنتقام منها، هو غير مسؤول لأنه يتخذ قرارات من شأنها إحداث تصدعات داخل الحزب والمسؤول من يسعى الى التوحدي لا الى التفرقة ». أما بخصوص الصورة التي تداولها رواد الفايسوك قال بوبكري « الرجل الذي قرر طرد الناس وإقالة الناس والإستهتار بهم ويعمل على إنقراضنا والذي يمتلك مشروعا مناهضا لمشروعنا الإتحادي ولا يحترم مثقفيه ولا مناضليه، وهو الذي وظف الحزب لأغراض مادية، اذن فمن حقنا الإنفجار في وجهه فقد « بلغ السيل الزبى » ومن حقهم أن يمارسوا ما يشاؤون من الحركات المعبرة عن سخطهم على القرارات التي يتخذها ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة