بالفيديو الجامعي لـ"فبراير.كوم": أخطأنا في تحليل حركة 20 فبراير التي تدعي الثورية والتحررية وتحتقر المرأة

بالفيديو الجامعي لـ »فبراير.كوم »: أخطأنا في تحليل حركة 20 فبراير التي تدعي الثورية والتحررية وتحتقر المرأة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 04 مارس 2014 م على الساعة 12:47

[youtube_old_embed]Igi5_zNdiX4[/youtube_old_embed]

قال المحلل خالد الجامعي لـ »فبراير.كوم »، بعد أن تابع فيديو مصور، ألبس خلاله شباب من حركة 20 فبراير، سياسيين، لباس التكشيطة ، أن « الشيخة بنادم »، وهن مواطنات، ويجب احترامهم، وعلى من قام بهذه الخطوة، أن يتذكر الشيخة خربوشة، التي كانت تناضل في مدينة اسفي،  وأن تذكروا أن « الشيخات » اعتقلوا وعذبوا، بعد أن غنوا إثر إعدام ضباط في أحداث خنيفرة… وأضاف الأستاذ الجامعي، أن هذا الحادث، يكشف عن العقلية الذكورية، التي تعتبر الشيخات عاهرات، مؤكدا: » الشيخة لها احترامها وحشومة على ناس يعتبرون أنفسهم « حداثين وثوريين »، أن تصدر عنهم مثل هذه التصرفات..  « وثانيا اذا بغيتوا تقولوها قولها دريكت.. المشكلة ماشي مع بنكيران وشباط ولشكر.. مع النظام ومع أسلوب الحكم.. وهذوك راه غير كلينيكس.. وما قاموا به احتقار واضح للمرأة » وقد خلص المحلل الجامعي، إلى أننا  » اخطأنا في تحليل حركة 20 فبراير، فلم تكن انتفاظة سياسية، وانما ثورة ثقافية.. يؤكدها ظهور وعي وبزوغ المرأة في النضال، وسقوط جزء من الخوف، وتثوير للعقليات.. إن ما وقع شبيه بما حدث في 20 فبراير ماي 68، حيث تغيرت الذهنيات، يمكن أن تؤسس لفكر سياسي جديد، ومن الواضح، أن أعضاء عشرين فبراير، هم الذين يلعبون دورا في الانتفاظات الجهوية، مثلا ما وقع في الريف ببني بوعياش، نجد شباب 20 فبراير الذين يقودون هذه العمليات… »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة