شقير لـ"فبراير.كوم": هذه أسباب غضب وزارة الأوقاف على السوريين في المساجد المغربية وتحذيرها لهم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شقير لـ »فبراير.كوم »: هذه أسباب غضب وزارة الأوقاف على السوريين في المساجد المغربية وتحذيرها لهم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 06 مارس 2014 م على الساعة 12:12

نفى الباحث السياسي المغربي محمد شقير لموقع « فبراير.كوم » أن تكون هناك علاقة بين ما أصدرته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حول السوريين والوضع في سوريا قائلا: « المسألة ليست مرتبطة بالوضع السوري أكثر ما هي مرتبطة بالسياسة المتبعة في المغرب، ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية منذ وقت طويل تهدف الى الحفاظ على الأمن في المساجد و كذا مراقبتها، والإجراءات التي وضعت في هذا الإطار لمراقبة الأئمة ». وأضاف شقير أن « هذا يدخل في إطار السياسة العامة للمملكة، للحفاظ على الأمن في المساجد وبالتالي الشعور بأن ما يقوم به بعض السوريين قد يؤثر على هذا الوضع دفع بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للتأكيد على ضرورة إبعاد هؤلاء الأشخاص، واتخاد كل التدابير والإجراءات الصارمة في حقهم. وأشار الى أن « المسألة هي مسألة سياسة لا تسمح لا للمغاربة ولا للسوريين ولا لكل الجنسيات بانتهاك هذا الوضع الأمني داخل المساجد، فلو قام غير السوريين بنفس المسائل أظن أن الإجراءات ستكون نفسها وهذا يعد ثابتا من ثوابت السياسة المغربية للحفاظ على الأمن الروحي داخل المساجد ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة