الفيزازي: أرملة المجاطي ابتليت وعليها أن تتقي الله في نفسها وابنها آدم الذي تتبجح بحمله سلاح داعش

الفيزازي: أرملة المجاطي ابتليت وعليها أن تتقي الله في نفسها وابنها آدم الذي تتبجح بحمله سلاح داعش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 17 مارس 2014 م على الساعة 8:14

[youtube_old_embed]6y9qfrl6OV4[/youtube_old_embed]

« أرملة المجاطي، سيدة ابتليت » هكذا يقدم الشيخ الفزازي السيدة فتيحة المجاطي، التي عادت من جديد الى الواجهة، بعد تغريدة، أرفقتها بصورة ابنها، وهو يحمل سلاحا في سوريا، وهي تدعو من الله اللقاء به في الجنة!!!   واضاف الشيخ الفيزازي في حواره لـ »فبراير.كوم »، ان مرد وصفه للسيدة المجاطي، وتفسيره للبلاء، هو كالتالي: »من منطلق الاشفاق والغيرة على هذه السيدة، نشعر ببالغ الاسف والاسى، على فهمها الخاطئ للجهاد في سبيل الله..   فقد اعلنت انها بايعت ما يسمى بداعش، وفي هذا الجهاد جهل، لأنها بايعت جماعة من التكفيريين، يقودها مجموعة من القتلة، بدل ان يقاتلوا بشار، يقاتلون المسلمين، الى درجة اصبح هناك مغاربة يقاتلون مع داعش ومغاربة يقاتلون مع النصرة، وهكذا تتبعنا مغاربة يتناحرون فيما بينهم في قضية، ليست الاولى بالنسبة اليهم..فلا أقبل ان يفر سوريون الى المغرب للتسول امام المساجد، فيما يقصد مغاربة سوريا ليتناحروا فيما بينهم!!   أما ان تدفع بفلدة كبدها لهذه المحرقة، فاقول لها اتق الله في نفسك وابنك، واتق الله في هذه الجرأة الكبيرة على بلادها ومجتمعها، فهي تعلم انها يمكن ان تعتقل، لانها اعلنت انها تساند داعش، وتساند الارهاب…وكل هذا التبجح وهي تصول وتجول مطمئنة، واتمنى من الله عز وجل ان تبقى حرة طليقة »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة