أفتاتي الذي شبه شباط بهتلر لـ"فبراير.كوم": الحكومة "قطعات عليه البزولة" وهذه كلفة فيلته الفاخرة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أفتاتي الذي شبه شباط بهتلر لـ »فبراير.كوم »: الحكومة « قطعات عليه البزولة » وهذه كلفة فيلته الفاخرة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 02 أبريل 2014 م على الساعة 12:22

رد عبد العزيز أفتاتي عضو الأمانة لحزب العدالة والتنمية لـ »فبراير.كوم » على حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، الذي سبق أن قال إبانَ ترؤسه الدورة الخامسة للجنة المركزية لحزب الاستقلال بالرباط،  » إنَّ حكومة بنكيران تجر المغربَ  نحو الهاوية، وأن الورش الوحيد المحسوب للحكومة هو الهجوم على القدرة الشرائية للمواطنين وإرهاق البلاد بالقروض والتبعية والانصياع لأوامر المؤسسات المالية الدولية »، وجاء رد أفتاتي عن ذلك قائلا: « شباط شخص دجال ومن فرط الدجل ديالو أنه يقول الشيء ونقيضه، ولذلك فالمؤكد هو أن الحكومة  قطعات عليه وعلى أمثاله البزولة اللي كانو عايشين بها، وأصبحوا أغنياء في رمشة عين، وهذا إنجاز نفتخر به »، مشيرا في الوقت نفسه أنه جدير بالكتاب أن يؤلفوا كتابا يسمونه « كيف تصبح غنيا في بضع سنوات من تدبير الشأن العام « .     وأضاف أفتاتي أن « الذي يهم المغاربة هو أن يعطيهم شباط بكل شفافية كيف عمَق حزب الاستقلال عجز الميزانية خلال حكومة عباس الفاسي الذي أنهى ولايته بنسبة عجز قاربت 7 في المائة، إذ كان يتم تعميق نسبة العجز بحوالي 2 في المائة سنويا، وعجز ميزان الأداءات في عهد ولاية حزب الاستقلال كان قد مر من 0% إلى 8% « .   وأرف أفتاتي قائلا: « الدين الخارجي خلال ولاية حزب الاستقلال تم رفعه إلى 4%  من الناتج الداخلي الخام، فضلا عن 600 ألف أجير حُرموا من المعاشات، أي 2.7 مليون من الأجراء ليس عندهم الحق في المعاشات، و 49 في المائة من المعاشات كانت ما بين 1000 و2000 درهم، 11 في المائة منها كانت ما بين 2000 و3000 درهم، في حين أن 10 في المائة من المعاشات كانت بين 3000 و4000 درهم ».   وأفاد أفتاتي أن المواطنين يريدون أن يعرفوا كم هي تكلفة « الفيلا الفاخرة » التي يكتريها شباط، والتي يقولون أنها تكلف حوالي 25 ألف درهم، فضلا عن الممتلكات التي يتوفر عليها  شباط في الرباط وغيرها من المدن، مشيرا في الآن ذاته أن من حق الشعب المغربي أن يعرف كم تكلف التعويضات التي تمنح لشباط باعتباره أمينا عاما لحزب الاستقلال، هذه التعويضات التي تتجاوز تعويضات رئيس الحكومة، يورد أفتاتي.   وأضاف أفتاتي أن المغاربة يهمهم أن يعرفوا قيمة ممتلكات شباط ومن أين اكتسبها، متحديا إياه أن يقول للمواطنين « كم يكلف المغاربة من المال العام وكم صرف على جهاز مفتشيه، وكم كلفت السيارات التي منحها لهم مؤخرا؟ ». وأضاف أفتاتي « نحن في حزب العدالة والتنمية مستعدون أن نعطيه التفاصيل بخصوص ما يود معرفته ».   وأشار أفتاتي أن هذا الشخص وأمثاله هم من يتسببوا في اختلال المالية العمومية، مشيرا أن هذه المناسبة تستدعي التذكير بسيرة هتلر الذي كان يتبنى البلطجة والكذب وشراء الذمم، ولذلك يضيف أفتاتي « أن المطلوب من الناس أن ينتبهوا إلى من يريد أن يحول حزب الاستقلال من التعادلية إلى الفاشية ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة