شباب لـ »فبراير.كوم »: هذا كل ما ينبغي أن تعرفونه عن « التشرميل اللي أوله لبس وآخره حبس »+فيديو

[youtube_old_embed]p3hLK1tvNUw[/youtube_old_embed]

التشرميل هو « شعب خمر مزيان…وخرج ليها طاي طاي » هكذا بدأ لنا تلميذ بإحدى الثانويات الثأهيلية تعريفه « للمشرمل » مضيفا أنهم « المشرملين » محدودي العقلية « عايشين باش يعيشو »، في حين علق آخر أن أصحاب هذه الظاهرة لصوص « المشرمل شفار ». التشرميل هو « كوبرا سورفيطا وجوج خطوطا فراسو كاياكل المراون وكايجي يقول لينا بلي هادا ستيل غالي » هذا هو التعريف الذي أعطاه أحد الشباب الذي يحتك يوميا بهؤلاء « المشرملين »، ويعرف طباعهم وحتى أنه ذهب أبعد من ذلك وحكى لميكرو « فبراير.كوم » وضعيتهم العائلية المزرية.   كما أن شابا آخر لا يقطن بالدار البيضاء علق على هذه الظاهرة بالقول « كازا مدينة كتجمع جميع المدن المغربية ربما هاد الظاهرة تكون غي فيها » وأشار أن من الممكن أن تكون هذه الظاهرة حتى في وجدة وأصحابها لم يمتلكوا بعد الجرأة لنشر جرائمهم على « الفايسبوك ». ومن هذا إلى ذلك إلى تلك يقول أحد الشباب أن « التشرميل » أوله لبس وآخره حبس!  

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.