جبريل لـ"فبراير.كوم": لا نرسل ساقطات إلى البرلمان وعلى الوزير الذي تحول إلى شرطي أن يختار بين الزي الأفغاني وداعس

جبريل لـ »فبراير.كوم »: لا نرسل ساقطات إلى البرلمان وعلى الوزير الذي تحول إلى شرطي أن يختار بين الزي الأفغاني وداعس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 15 أبريل 2014 م على الساعة 13:15

[youtube_old_embed]5dERuAulxx4[/youtube_old_embed]

طالب  رئيس تحرير يومية « العاصمة بوست » من الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان والمجتمع المدني الاعتذار رسميا لزميلته وللجريدة، بعد أن طردها من البرلمان بدعوى أن لباسها غير محتشم ويمس بحرمة البرلمان. وأكد السيد جبريل في حواره لـ »فبراير.كوم »، الذي شارك في المسيرة النسائية التي طالبت بتطبيق المساواة، أنه يشعر بحزن شديد، لأنه في القرن الواحد والعشرون، وزير يتحول إلى شرطي أخلاق… »إننا من الصحف القليلة في المغرب، التي تطلب من صحافييها وكل عامليها، التوقيع على ميثاق الألاقيات واحترام المبادئ المهنية.. ولا يمكننا أن نوفد ساقطة إلى البرلمان، لأننا نعرف ما هو البرلمان وكل من يعمل معنا محترمون ومحترمات.. » وأضاف السيد طلحة في نفس السياق، ساخرا من الوضع متهكما على خلفياته: » يجي أن يقال لنا ما هو اللباس الذي على الصحافية أن تلبسه لولوج البرلمان، هل هو الزي الأفغاني، أم زي داعس في سوريا، أو نخبر بمنع إيفاد صحافيات إلى البرلمان، وبعدم تشغيل الصحافيات أصلا، على أساس أن تظل المرأة في البيت وتتولى مهمة الطبخ وتربية الأولاد »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة