شكيب الخياري لـ"فبراير.كوم": هكذا بدأنا نقاش تقنين زراعة الكيف

شكيب الخياري لـ »فبراير.كوم »: هكذا بدأنا نقاش تقنين زراعة الكيف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 20 أبريل 2014 م على الساعة 10:01

أوضح شكيب الخياري عضو الائتلاف من أجل استعمال الطبي والصناعي للكيف لـ »فبراير.كوم » بخصوص تقنين الكيف، أنه « كنا قد قمنا بمجموعة من النقاشات، مع الأكاديميين الحقوققيين وفاعلين جمعويين في2007 في إطار المهرجان الذي كانت تنظمه مجموعة كتامة للتنمية والثقافة والبيئة في كتامة، وقمنا بلقاءات مع الفلاحين في وسط حقول الكيف، وتم الحديث عن موضوع التقنين على اعتبار أن أفرادا منا كانوا مطلعين على التجارب الدولية في هذا المجال ». وأضاف شكيب أن تشكيل الائتلاف من أجل الاستعمال الطبي والصناعي للكيف، كان في 2008 أبريل، حيث تم إصدار أول وثيقة حول تقنين الكيف في المغرب ، وكانت الصحف الوطنية آنذاك تطرقت إلى هذا الموضوع في صفحاتها الأولى، فيما بعض الجرائد قامت بإنجاز ملفات كبيرة حول الموضوع. وفي نفس السنة تم استدعائي باسم هذا الائتلاف للحضور إلى برنامج مباشرة معكم إذ تم فيه النقاش حول تقنين زراعة الكيف، بحضور وزراة الداخلية في شخص خالد الزروالي الذي أكد على جدية المبادرة وأبدى استعداده لخدمتها. وفي السياق نفسه كانت وزارة الداخلية آنذاك، قد أصدرت بلاغا حول الموضوع دعت فيه إلى زراعة عينات جديدة من الكيف، والذي لم يلقى صدا في الإعلام. وأفاد شكيب أن أول حزب كان قد تفاعل مع مبادرة تقنين زراعة الكيف، هو حزب الأصالة والمعاصرة، وفي 2010 شرعت الدولة في زراعة عينات من الكيف الصناعي في أربعة مناطق المغرب، وأكدت من خلال تقرير لها أن هذه المبادرة تأتي في إطار تقنين الكيف الصناعي في المستقبل، وهوما لم يتم تناوله من طرف الإعلام لا في 2010 أو 2011. وأشار الخياري أن حزب الاستقلال كان قد تطرق لموضوع تقينين الكيف في 2011، وحزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة اتصلا بنا حينما قدم الائتلاف مقترح قانون تقنين الكيف، لكن تقينين الكيف لم يسلط عليه الإعلام الضوء إلا في سنة 2013.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة