شقير لـ"فبراير.كرم": في هذا السياق وصف الحسن الثاني البرلمان الذي اخترقته اليوم كلمات نابية بالسيرك | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

شقير لـ »فبراير.كرم »: في هذا السياق وصف الحسن الثاني البرلمان الذي اخترقته اليوم كلمات نابية بالسيرك

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 22 مايو 2014 م على الساعة 8:48

أوضح أحمد شقير أستاذ العلوم السياسية لـ »فبراير.كوم »، أن  الإطار العام لمقولة الراحل الحسن الثاني، أن المؤسسة البرلمانية أصبحت » سيركا » كانت فترة الثمانينات، حينما برزت بعض الملاسنات  بين بعض البرلمانيين من فرق مختلفة وتمّ بثّها تلفزيا، وردّت  عليه  بطريقة غير مباشرة إحدى النائبات الاستقلاليات عبر الصحافة « أن الراحل الحسن الثاني هو من صنع ذلك وسياسته هي  من أوصلت البرلمان ليصبح سيركا ». وأضاف شقير، أن تلك ليست هي المقولة الوحيدة للملك الراحل الحسن الثاني،  حيث سبق أن وجّه انتقادا للبرلمان، قبيل  الإعلان عن حالة الاستثناء من قبيل التأكيد على أن « البرلمان أصبح حلبة ديماغوجية، لا يلعب دوره الكامل وبات حلبة للمهاترات بين البرلمانيين »، مشيرا في الوقت نفسه أن الحسن الثاني  كان يعتبر المؤسسة البرلمانية حلبة للصراع الإيديلوجي، ولم تكن له أي مردودية تشريعية، حسب نظرة الراحل الحسن الثاني العامة له . وشدّ شقير، أن أهم رسالة كان يودّ الراحل الحسن الثاني للمعارضة داخل البرلمان بالضبط، كان يقصد المعارضة، لأن الصراع كان بينه وبين المعارضة التي كانت قوية، كان على أشده، وكان يحاول دائما انتقادها والتنقيص من دورها وسلوكاتها، وخاصة إذا تم التركيز على تلك المسألة، فهي انحصرت قبيل الإعلان عن حالة الاستثناء في السبعينات وفترة الثمانينات، إبان المعارضة الاتحادية، والاستقلالية بعد خروجها من الحكومة » الحسن الثاني لم يكن يتوجه  للبرلمانيين ككلّ، وإنما كان يتوجه بالأساس للمعارضة بالضبط، ليوجه لها رسائل سياسية للحط من وضعيتها وتصيّد أخطائها ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة