حازب لـ"فبراير.كوم": لهذا تأخر الإعداد للانتخابات الجماعية وهذا تخوفنا من حكومة بنكيران

حازب لـ »فبراير.كوم »: لهذا تأخر الإعداد للانتخابات الجماعية وهذا تخوفنا من حكومة بنكيران

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 21 مايو 2014 م على الساعة 11:40

أوضحت ميلودة حازب رئيسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب لـ »فبر اير.كوم » بخصوص التأخر في الإعداد للانتخابات الجماعية المقبلة المفترض إجراؤها في 2015، أن الحكومة كانت ترغب في إجراء انتخابات سابقة لأوانها، لكن الملاحظ الآن هو أن القوانين التنظيمية المتعلقة بالانتخابات الجماعية، من قبيل القوانين الجهوية والتقطيع الانتخابي، ونمط الاقتراع: هل سيكون الانتخاب باللائحة أو بالأحادي، بالإضافة إلى أسئلة أخرى مرتبطة بالانتخابات، وكل هذه القوانين تشير حازب، لم يُعلن عنها بعد.   وأضافت حازب أن الإعداد للانتخابات الجماعية بصفة عامة بالنسبة للأغلبية والمعارضة، رهين بالقوانين الآنفة الذكر، مضيفة قولها « تعودنا من الحكومة، أن تأتي بمشاريع قوانين في آخر لحظة، وتحاول تمريرها بسرعة فائقة ».   وأشارت  السيدة حازب أن « التخوف الذي لدينا الآن، هو أن تبقى الحكومة ساكنة، وتلتزم الصمت، وفي آخر لحظة، تأتي بمشاريع قوانين، بالشكل الذي تريده وعلى مقاسها، وتحت ضغط الوقت تُمرر ما تشاء ».   وقالت حازب أنه عادة في القديم، كان رئيس الحكومة (الوزير الأول آنذاك) يستدعي رؤساء الأحزاب، ويتم التوافق معهم حول الخطوط العريضة، ثم ينفتح على البرلمان، وكذا المجتمع المدني ومختلف الفعاليات المعنية، ثم يشرع في إعداد المشاريع، التي ينبغي أن تكون موجودة على الأقل سنة قبل الانتخابات الجماعية، لكن هذه الخطوة لم يُقدم  عليها رئيس الحكومة الحالي عبد الإله بنكيران، تضيف السيدة حازب.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة