بنسعيد مؤسس أصوات للأقيات الجنسية لـ"فبراير.كوم": لهذا رفعنا العلم في حفل ريكي مارتن بمهرجان موازين

بنسعيد مؤسس أصوات للأقيات الجنسية لـ »فبراير.كوم »: لهذا رفعنا العلم في حفل ريكي مارتن بمهرجان موازين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 10 يونيو 2014 م على الساعة 0:00

[youtube_old_embed]dSonEyx534Y[/youtube_old_embed]

 ما قصة رفع علم المثليين خلال حفل « ريكي مارتن »؟ عرف عن الفنان « ريكي مارتن » توجهه الجنسي، وبالتالي كان من العادي جدا، أن تكون نسبة المثليين الذين تابعوا حفله، مهمة. بكم تقدر عددهم؟ لا يمكنني تقدير عددهم. الأكيد أنه كان ثمة نسبة كبيرة من الجمهور لديها ميولات جنسية مثلية، مثلما كان عدد كبير من الجمهور ليسوا مثليين، لأن عدد المتابعين كان كبيرا جدا. طيب، كيف رفع العلم؟ وكيف خططتم للأمر؟ لا الأمر لم يكن مخططا له. علم المثليين رفع بالصدفة، لأننا ندرك أن الجمهور لن يتقبل، وأنه لابد وأن نصادف أشخاصا لديهم رهاب المثلية الجنسية، سيتلقون الخطوة بنفور ورفض واضحين، لكن أحد الشباب الذي كان يحمل العلم في حقيبته، أراد أن يبعث برسالة رمزية، فتطوع ورفعه وسط الجمهور… ما هي الرسالة الرمزية التي بعث بها؟  لقد رفع العلم في حفل ريكي مارتن المعروف بميولاته الجنسية المثلية، والأكيد أن الرسالة التي وراء استقطاب فنان له ميولاته الجنسية ليغني في المغرب، هي كتالي: ما يهمنا في ريكي مارتن هو فنه، ولا نرى فيه إلا مارتن الفنان والانسان.. وسؤالنا نحن، لماذا لا نتعامل مع جمهور ريكي مارتن من المثليين المغاربة، كأشخاص، فيهم الطبيب والمعلم والطالب والفنان…؟ أعتقد أن هذه مفارقة. كيف نفرق بين الفنان الذي على الخشبة وبين جمهوره؟ ونقبل بأن الفنان الذي على الخشبة إنسان وجمهوره لا!! أليس من حق هؤلاء العيش دون رهاب وترهيب؟ أليسوا أولاد الشعب؟ وإن مناسبة سؤالي المضايقات التي يتعرض لها المثليون في الآونة الأخيرة، فتعلمون أنه قد القي القبض على طالبين في مدينة مراكش، ومحضر الشرطة تحدث عن اتهامهما بالمثلية الجنسية، واعتقالهما وهما في طريقهما من الجامعة، بدعوى، أنهما قد خططا لممارسة الجنس عند ذهابهما إلى البيت!! هناك اشخاص اعتقلوا في المغرب، فقط لان عناصر امنية، لم ترقها هيئتهم او مشيتهم!! ان ما يحدث في المغرب من ترهيب للمثليين خطير جدا، وقد كان رفع الراية فرصة لابلاغ رسالة رمزية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة