الجامعي لـ"فبراير.كوم": ما قام به الضابط أديب أمام غرفة الجنرال بناني خارج الأدب وهذا ما كنت سأفعله لو كنت مكانه+فيديو | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الجامعي لـ »فبراير.كوم »: ما قام به الضابط أديب أمام غرفة الجنرال بناني خارج الأدب وهذا ما كنت سأفعله لو كنت مكانه+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 25 يونيو 2014 م على الساعة 0:09

[youtube_old_embed]4hYQdmZ7DD0[/youtube_old_embed]

« أعتقد أن ما قاله به الضابط  أديب ينم عن سوء أدب. فما كان عليه أن يقوم بهذا الفعل الذي اعتبره تطفلا. » الكلام هنا للصحافي والمحلل السياسي الأستاذ خالد الجامعي،الذي أضاف في تصريح لـ »فبراير.كوم » بأن المغاربة  لا يقبلون هذا النوع من التصرف الطفولي. وأكد السيد الجامعي أنه من العادي جدا أن يحتج المغرب رسميا على تصرف أديب، وإن كان لديه تحفظ على أسلوب الاحتجاج، الذي سنتطرق له في حلقة أخرى، واذ ينبه الأستاذ الجامعي إلى موقفه من تصرف الضابط أديب، يذكر، أنه كان من المؤازيرين له في محنته، مذكرا بأن أسبوعية لوجورنال، كانت قد اختارت لإحدى أغلفتها، تضامنا معه بالعنوان التالي: انقذوا الضابط أديب »، لكنه لم يقبل ما اعتبره تصرفا طفوليا. وأضاف الأستاذ الجامعي، أنه كما يقول المثل : » لا نرمي سيارة إسعاف »، مذكرا أن ثمة أعراف شرف في الجيش، تقتضي احترام الأعداء في ساحة المعركة، وبما أن الأمر يتعلق بشخصين ينتميان إلى الجيش، فقد كان على الضابط أديب أن يحترم الجنرال بناني، وقال بالحرف الأستاذ الجامعي: » لو كنت مكان اديب، لأخذت باقة ورد جميلة ولتمنيت له الشفاء العاحجل للخروج من هذه المحنة الصحية » معلقا من جديد:؛ » العداوة تابثة والصواب يكون » « كان يمكن للسيد اديب أن يكتب رسالة مفتوحة يوجهها للجنرال، على أن يكون نصها مفكرا فيه، وأن يتجنب هذا الأسلوب الطفولي »، بهذه الجملة يختم الأستاذ الجامعي ملاحظاته، التي ستثير حثما جدلا واسعا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة