"مضيان لـ"فبراير.كوم":هذا ما أكده لي بوانو حينما سألته عن الحزب الذي يقصده بتمويل حملاته الانتخابية من الحشيش

« مضيان لـ »فبراير.كوم »:هذا ما أكده لي بوانو حينما سألته عن الحزب الذي يقصده بتمويل حملاته الانتخابية من الحشيش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 28 يونيو 2014 م على الساعة 17:08

  قال نور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس النواب في اتصال هاتفي لـ »فبراير.كوم »، بأن عبد الله بوانو رئيس فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب، أقر له بأنه لا يقصد حزب الاستقلال حين اتهم بعض الفاعلين السياسيين بتمويل الانتخابات انطلاقا من أموال القنب الهندي. وأضاف مضيان معلقا على تصريح بوانو أن حزب الاستقلال متجدر في المنطقة، بحكم أن 90 في المائة من الجماعات المحلية (13 من أصل 15 جماعة) يسيرها حزب الاستقلال لذلك فهو لا يبحث له عن موقع في تلك المناطق لأنه حاضر بقوة، وإن التحركات التي يقوم بها الحزب في مسألة تقنين زراعة الكيف، ما هي إلا ترجمة لملتمسات هذه الجماعات المحلية. وزاد القيادي في حزب الاستقلال قائلا: » منذ وجد حزبنا وهو يدافع عن مزارعي الكيف مند 1960 حيث وجه علال الفاسي رئيس حزب الاستقلال آنذاك، رسالة إلى الملك محمد الخامس يستعرض من خلالها معاناة سكان المنطقة، بعد قرار السلطات المحلية حضر زراعته. واستطرد مضيان، « إن من بدأ إثارة موضوع تقنين الكيف هم من يبجثون عن موقع في مناطق الريف ولو عن طريق تبني مشاريعنا، أما أصوات حزب الاستقلال مضمونة في منطقة الريف بـ »الكيف أو بلا كيف، باعتبارنا القوة الاولى في الريف، وذلك ما سنكرسه في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة ووصف رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس النواب، ما يعيشه سكان منطقة الريف بـ »المأساة » مشيرا إلى الممارسات التي تمارسها السلطة « كانت تستدعي المواطنين تخيرهم بين التصويت لشخص معين ينتمي لحزب مخزني معروف، أو أن يكون مصيرهم السجن بدعوى زراعتهم للكيف ». وزاد مضيان موضحا، « بل إن حتى رئيس جماعة كتامة كاتب فرع حزب الاستقلال، تم تهديده بالسجن إن هو لم يتبنى تشكيلة حزب سياسي مخزني معروف في الانتخابات الجماعية الاخيرة ». وختم المتحدث قائلا، « هذا النوع من الاستغلال هو الذي نسعى إلى وضع حد له وبالتالي قطع الطريق على الادارية ». 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة