الكوميسير الذي اعتقل في قضية ثابت يكشف بالفيديو علاقته بالجلاد اليوسفي قدور الذي اشتهر بفظاعاته في جحيم درب مولاي الشريف

الكوميسير الذي اعتقل في قضية ثابت يكشف بالفيديو علاقته بالجلاد اليوسفي قدور الذي اشتهر بفظاعاته في جحيم درب مولاي الشريف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 15 يوليو 2014 م على الساعة 0:28

[youtube_old_embed]HSbfJvRqw38[/youtube_old_embed]

في سنة 1985 لم تعد لليوسفي قدور سلطة على، يقول الكوميسير السابق مصطفى بنمغنية الذي سبق وأن اعتقل على خلفية قضية « الحاج ثابت » التي تفجرت سنة 1993، واليوسفي قدور ليس إلا الكوميسير الذي اشتهر بخروقاته لقضايا حقوق الإنسان، مثلما أصبح اسمه مرتبطا بالفضاعات التي ارتكبت في المعتقل السري الشهير درب مولاي الشريف بالحي المحمدي بالدار البيضاء. ويضيف بنمغنية في شهادته لـ »فبراير.كوم » أنه في تلك السنة، 1985، أصبح تابعا لوالي الأمن حينها علي بلقاسم، والذي اتخذ مني عصا موسي، بحيث كان يحرك الفرق الجنائية بالعمل الذي بقوم به: »حينما كنت أقوم بالعمل الذي لا تستطيعه بعض الفرق، مثل فرقة مكافحة العصابات:. ويقول بنمغنية أنه في نفس الوقت كان يساعد اليوسفي قدور في عمله لكن تحت رئاسة علي بلقاسم الذي أصدر مذكرة تمنحه جميع الصلاحيات على مستوى الدار البيضاء. وقال بنمغنية أن هاته الفرقة الأمنية التي كان أحد أعضائها وتابعة لوالي الأمن أعطت نتائج مهمة، قبل أن يتم حلها بعد انفجار قضية ثابت.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة