عصيد لـ"فبراير.كوم": كلام الشوباني هذا غير مسؤول وبنكيران مارس النفاق والكذب على المغاربة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عصيد لـ »فبراير.كوم »: كلام الشوباني هذا غير مسؤول وبنكيران مارس النفاق والكذب على المغاربة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 13 يوليو 2014 م على الساعة 10:29

اعتبر أحمد عصيد الناشط الحقوقي والأمازيغي، ما قاله الحبيب الشوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني بكون أن أي محاولة للتحكم ستشعل المواجهات بين الدولة والمجتمع، كلاما غير مسؤول ولا معنى له سوى ذر الرماد في العيون، وهذا شيء نرفضه يقول عصيد لـ »فبراير.كوم »، مبرزا أن الشارع لا يمثل حكومة العدالة والتنمية، والتوترات التي يمكن أن تحدث سيكون المسؤول عنها بالدرجة الأولى  هو هذه الحكومة، لأنها مارست نوعا من النفاق والكذب على المغاربة عندما قالت لهم أنها تستطيع أن تحل مشاكلهم ووعدتهم بذلك، ولكنها لم تفعل أي شيء.    وأضاف عصيد أن ما عبر عنه الشوباني، سبق أن عبر عنه بنكيران غير ما مرة، والدافع إلى ذلك هو هذه الورطة التي يتواجد فيها حزب العدالة والتنمية، إذ اتضح بعد مدة من تدبيره للشأن العام أنه غير قادر على معالجة الملفات الكبرى، أو الاقتراب من حقل المهيمنين أو المسيطرين على القرار.   وأفاد عصيد أنه لو كان « البيجيدي » يمثل الشعب المغربي وحركة 20 فبراير، وانتُخب في سياق شرعي وديمقراطي تماما، لجاز أن نقول من حقه أن يهدد بالشارع وبتوتراته، مضيفا أن حزب العدالة والتنمية لا يميل إلى سلطة الشارع، ويؤمن بالسلطة المطلقة، وكان ضد حركة 20 فبراير، ومارس عليها الهجاء، إلى درجة الشتم والسب ووصف أعضائها بـ »الطبالة والغياطة »، ويشير عصيد قائلا: »آنذاك نبهناه وقلنا له إذا توليت السلطة في انتخابات قادمة، سوف لن تكون لك سلطة القرار، وما تقوم به ضد مصلحتك، وهو ما حدث له الآن يورد عصيد ».   وكان الحبيب الشوباني، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، قد أبدى أمنيته خلال اللقاء المفتوح الذي نظمه أول أمس الجمعة بمكناس النسيج الجمعوي، « التعاون من أجل التنمية »، لمناقشة نتائج الحوار الوطني حول المجتمع المدني »، بأن تكون مواجهة حركة 20 فبراير آخر المواجهات »، مشددا على أنه « لا توجد أي ضمانة لعدم تكرارها، سوى ضمانة مواصلة الإصلاح وتحقيق تكافؤ الفرص، والنزاهة والشفافية، وأي محاولة لإنتاج التحكم، يؤكد الشوباني، ستعيد من جديد هذه المُواجهات، لأنها محكومة بقوانين تاريخية صارمة مثل القوانين الفيزيائية.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة