الكومسير بنمغنية لـ"فبراير.كوم":هذا ما كنت سأفعله لو كنت "ولد حرام مقطر" ضد السيدة التي ادعت اغتصابها وتسجيل الواقعة من طرف ثابت

الكومسير بنمغنية لـ »فبراير.كوم »:هذا ما كنت سأفعله لو كنت « ولد حرام مقطر » ضد السيدة التي ادعت اغتصابها وتسجيل الواقعة من طرف ثابت

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 23 يوليو 2014 م على الساعة 0:43

[youtube_old_embed]2_yIVUcYZxM[/youtube_old_embed]

 كيف لتلك السيدة التي ادعت اغتصابها من طرف شخص يدعى حميد وتبين فيما بعد أنه الكوميسير تابث، سمحت لهذ الأخير ركوب سيارتها  بمحض إرادتها، وفي أحد شوارع حي  بلفيدير الممتلئ بمناسبة ليلة القدر من رمضان 1993، يتساءل الكوميسير السابق مصطفى بنمغنية الذي تم اعتقاله على خلفية نفس القضية. وأضاف بنمغنية مستغربا كيف لتلك السيدة التي ادعت اغتصابها من طرف ثابت وتهديده إياها بسكين، كيف لم تصرخ صديقتها التي كانت بجانبها أن لتثير الانتباه، مثلما لم تصرخ حينما توقفت السيارة بالقرب من منزل ثابت حيث توجد مقهى، وكيف صعدت وصديقتها في مصعد العمارة إلى الطابق الثالث، ونزلتا مع ثابت إلى الطابق الثاني، حيث المصعد لا يتوقف في الطابق الثاني، ثم دخلتا إلى شقته: »هذا يعني أنها وقعت في حالة فساد لا غير، فيما هو متهم بالخيانة الزوجية ». وإذا كانت القضية قضية فساد وخيانة زوجية، يضيف بنمغنية، ف لماذا سألجأ للضغط عليها للتنازل على الشكاية التي رفعتها ضد ثابت؟: »ولو كنت ولد الحرام مقطر لكنت أخبرت ثابت بوجود سيدة تدعي أنه اغتصبها، وأخبرته بإزالة التسجيلات، ثم ذهبت وإياها رفقة ضباط الشرطة القضائية وأجرينا بحثا في الشقة، حيث يفترض أننا لن نعثر على أي دليل، وفي هذه الحالة سأتهمتها بالوشاية الكاذبة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة