أفتاتي لـ"فبراير.كوم": هذا ردَي على زيان الذي نعت أعضاء الحكومة والبرلمان بالأميين والبلداء

أفتاتي لـ »فبراير.كوم »: هذا ردَي على زيان الذي نعت أعضاء الحكومة والبرلمان بالأميين والبلداء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 02 سبتمبر 2014 م على الساعة 9:43

أوضح عبد العزيز أفتاتي القيادي في حزب العدالة والتنمية لـ »فبراير.كوم »، أن وصف محمد زيان الأمين العام للحزب الليبرالي، لأعضاء البرلمان والحكومة بالبلداء والأميين، هو كلا م غير علمي، وقال إن زيان على غلط، لأن الواقع ينفي هذا المنهج في التعامل مع مختلف الظواهر، فما بالك بالظاهرة السياسية التي تعتبر ظاهرة متحركة. وكان زيان قد قال في إحدى حواراته  » « أعترف أني مسؤول أيضا عن أزمة المغرب اليوم، ولو كنت أعرف أن تضحياتي ودفاعي عن النظام ستؤدي إلى وصول البلداء والأميين والمرتشين إلى البرلمان وستؤدي إلى وصول البلداء إلى الحكومة لما ساعدت النظام ووقفت إلى صفه ». وأضاف أفتاتي في هذا السياق، أن كون زيان يساعد النظام أو لا يساعده فذاك شأنه، ولكن اليوم يقول بأن هنالك أصناف في الأحزاب والحكومة والبرلمان بلداء وأميون فهذا غير مقبول، مبرزا أن كلمة « بلداء » فيها نوع من التعميم والتجريح القريب من السب، ويجعل الرأي العام لا يستفيد من التصريح، أما أن يتحدث زيان عن الفساد ويقول بأن هناك فاشلين في الصف السياسي وفي الأحزاب والبرلمان والمجالس، فذلك من حقه وموجود، والنقاش فيه مطلوب. وأشار أفتاتي، أن لا أحد يسمح أن يُنعت بأنه بليد، مبرزا بأن نعت الناس بكونهم بلداء سيجعلهم ينتفضون في وجه زيان ويقولون بأنه هو « البليد الكبير »، ولذلك يضيف أفتاتي على زيان أن يعين بالضبط ماذا يقصد بكلامه، هل الطبقة السياسية الجديدة أم القديمة، وحتى إن كان النقاش صعب ومباشر فلابد من الالتزام بقدر من العلمية والنزاهة.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة