أرسلان لـ »فبراير.كوم »:المغرب في حاجة لتجربة جديدة مغايرة لـ2011 التي أنتجت 20 فبراير

أرسلان لـ »فبراير.كوم »:المغرب في حاجة لتجربة جديدة مغايرة لـ2011 التي أنتجت 20 فبراير

نفى فتح الله أرسلان نائب الأمين العام لجماعة العدل والإحسان ، والناطق الرسمي باسمها، لـ »فبراير.كوم »، أن تكون الجماعة ترى أن المواطنين وحركة 20 فبراير في حاجة ماسة لإعادة تجربة 2011 التي استطاعت خلق توازن أهدر مع حكومة بنكيران، مشيرا في الآن ذاته أن المغرب في حاجة اليوم إلى تجربة جديدة، وليس مثل تجربة 2011، باعتبار أن التاريخ لا يعيد نفسه بهذه الطريقة. وأوضح أرسلان لـ »فبراير.كوزم »، أن المفروض في التجربة الجديدة، أن تكون تجربة تناسب الواقع المغربي الحالي، والأجواء والظروف التي يعيشها المجتمع الآن، نظرا للمعطيات الإقليمية والدولية التي تعيشها المجتمعات، مبرزا أن الأصل هو أن المخزن يلتوي على المكاسب التي يتم تحقيقها. وفي السياق نفسه، كانت بعض وسائل الإعلام قد أشارت أن جماعة العدل والاحسان ترى أن المواطنين وحركة 20 فبراير في حاجة ماسة لإعادة تجربة 2011 التي استطاعت خلق توازن أهدر مع حكومة بنكيران، كما أن بعض التوترات والصراع الذي نشب بين حزب العدالة والتنمية وجماعة العدل والاحسان، بالإضافة إلى استهداف وتضييق الخناق على قيادي الجماعة جعلها تعيد النظر في احتمالية العودة إلى الشارع .

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.