نتائج البطولة الإحترافية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

نتائج البطولة الإحترافية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 02 يناير 2012 م على الساعة 14:10

لقطة من مباراة الديربي الأخير

تستحق نتائج الدورة ماقبل الأخيرة من مرحلة الذهاب بالبطولة الاحترافية وقفة متأنية. لم يفلح المتصدر الفتح الرباطي في مواصلة سلسلة انتصاراته بعد أن سقط في فخ الهزيمة أمام مستضيفه النادي المكناسي بهدف يتيم ، ورغم الهزيمة التي تعد الثانية له هذا الموسم بعد هزيمة أولى أمام الوداد البيضاوي، فقد حافظ الفريق الرباطي على موقعه في الصدارة متقدما على أقرب مطارديه بفارق ست نقاط ضامنا بذلك التتويج ببطولة الخريف. فيما ارتقى النادي المكناسي إلى المرتبة السادسة مؤقتا في انتظار الحسم في نتيجة مباراته ضد المغرب الفاسي التي توقفت عند الدقيقة السابعة والخمسين بعد اندلاع أعمال الشغب بمدرجات الملعب الشرفي بمكناس وانتهى الديربي البيضاوي بلا غالب ولا مغلوب ليقتسم كل من الوداد والرجاء نقاط المقابلة التي لم ترقى إلى تطلعات الجماهير الغفيرة التي امتلأت بها جنبات المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، ليحافظ الوداد البيضاوي على مركزه الخامس في الترتيب في انتظار مباراته المؤجلة أمام نادي المغرب الفاسي. هذا وقد تراجع الرجاء البيضاوي إلى المركز الثالث بفارق الأهداف عن المغرب التطواني، الذي أفلح في الإطاحة بنادي الاتحاد الزموري للخميسات بهدفين نظيفين مرتقيا بذلك إلى مركز الوصافة، فيما لا يزال الفريق الزموري متموقعا وسط الترتيب، أي غير بعيد عن أندية القاع. هذا من جهة، من جهة أخرى نجح نادي حسنية أكادير في العودة بانتصار ثمين من قلب ملعب العبدي بالجديدة أمام الدفاع الحسني الجديدي مبتعدا بذلك عن أندية أسفل الترتيب، فيما عاد الفريق الجديدي من جديد إلى دوامة النتائج السلبية حاصدا هزيمته الثانية في ميدانه هذا الموسم. وعلى نفس منوال غزالة سوس، تمكن نادي أولمبيك آسفي من العودة بالنقاط الثلاث من ملعب نادي شباب المسيرة، وهو أول فوز له خارج الميدان معلنا بذلك القطيعة مع سلسلة النتائج السلبية لدورات متتالية، رغم أنه لا يزال قابعا بالمركز ماقبل الأخير، في حين تعد الهزيمة هي الثانية لشباب المسيرة في ميدانه هذا الموسم وانتهت مقابلة النادي القنيطري في مواجهة ضيفه شباب الريف الحسيمي على إيقاع التعادل السلبي بهف في كل شبكة ، نتيجة لم تخدم مصالح الفريقين حيث لم يفلح النادي القنيطري في انتزاع النقاط الثلاث والتقدم أكثر في سبورة الترتيب فيما كان الفريق الحسيمي بحاجة للثلاث نقاط لتزكية بدايته المثالية هذا الموسم والارتقاء أكثر في سلم الترتيب. وتمكن فريق المغرب الفاسي من العودة مجددا لسكة الانتصارات بعد سلسلة من النتائج السلبية محليا وهو يطيح بفريق الجيش الملكي المنتشي بفوزه الأخير على حساب النادي القنيطري، واستطاع الفريق الفاسي قلب تأخره بهدف نظيف من مقصية بديعة للوافد الجديد هشام الفاتيحي إلى انتصار بهدفين، مبتعدا أكثر عن الصفوف الأخيرة في انتظار إجراء باقي مبارياته المؤجلة.. واختتمت الدورة الرابعة عشر فصولها على إيقاع المفاجأة التي فجرها فريق الوداد الفاسي بملعب الفوسفاط بخريبكة وهو يطيح بفريقها المحلي بهدف نظيف، انتصار لم يشفع للفريق الفاسي ليبارح المرتبة الأخيرة ببطولة المحترفين، فيما لايزال الفريق الخريبكي رغم الهزيمة مستقرا وسط الترتيب 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة