رهان أسود الأطلس في لقاء الفرصة الأخيرة أمام الغابون

رهان أسود الأطلس في لقاء الفرصة الأخيرة أمام الغابون

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 27 يناير 2012 م على الساعة 11:38

تتجه أنظار متتبعي كرة القدم الإفريقية اليوم صوب العاصمة الغابونية ليبروفيل، التي سيحتضن ملعبها مباراة قوية تجمع بين المنتخب المغربي وأحد مستضيفي الدورة منتخب الغابون. المنتخب المغربي الذي ذاق مرارة الخسارة في أول مبارياته بالكان أمام منتخب تونس، سيدخل مباراة اليوم من أجل تحقيق الفوز ولا شيء غير الفوز حتى يحافظ على أماله في البقاء داخل المنافسة، التي شهدت خروجا مفاجئ ومبكر لمنتخب السينيغال بعدما كان مرشحا لنيل لقب هو الآخر. وعكس المنتخب المغربي، تمكن منتخب الغابون من تحقيق الانتصار أمام منتخب النيجر بثنائية نظيفة جعلته يتصدر ترتيب المجموعة بثلاث نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب التونسي نسور قرطاج. ويعرف المنتخب المغربي جيدا قدرات منتخب الغابون الذي سيكون مدعوما بجماهيره الغفيرة، حيث سبق للمنتخبان أن تواجها في اقصائيات كأس العالم الأخيرة، وكانت الغلبة لصالح الفهود، حيث تفوقوا ذهابا بهدفين لهدف واحد، وإيابا بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد. ويعي لاعبو المنتخب المغربي المسؤولية والمهمة الكبيرة التي تنتظرهم، لكن الكل عازم على خوض اللقاء بعقلية الفوز وعدم الوقوع في أخطاء اللقاء الأول من أجل إسعاد الجماهير المغربية، التي تمني النفس بلقب إفريقي غاب عن الأذهان منذ سنة 1976. وحسب تصريح مدرب المنتخب المغربي ايرك غيريتس، فان لاعب نادي هيرنيفن أسامة السعيدي سيغيب عن المباراتين المتبقيتين بعدما عاودته الإصابة من جديد على مستوى الظهر، كما هنالك إمكانية غياب الظهير الأيمن كريتيان بصير، فيما تماثل للشفاء كل من مروان الشماخ الذي أصيب بتسمم بسيط وعصام بادة بدوره، الأمر الذي أصبح يتطلب من المدرب البلجيكي إيجاد التوليفة اللازمة للظفر بالثلاث نقاط.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة