حقيقة تسريب حساب غريتس من قلب البنك الشعبي الذي أغضب بنشعبون وتحقيقات ماراطونية تكشف المستور | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حقيقة تسريب حساب غريتس من قلب البنك الشعبي الذي أغضب بنشعبون وتحقيقات ماراطونية تكشف المستور

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 27 فبراير 2012 م على الساعة 10:06

تكشف عنها « أخبار اليوم » في عددها ليوم الإثنين 27 فبراير، فقد حصلت اليومية على معلومات مفصلة حول الطريقة التي تم بها تسريب مقتطف من حساب مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، البلجيكي إيريك غيريتس، والذي كشف عن تلقيه مبلغا ماليا يقدّر بقرابة المليار سنتيم، عشية سفر المنتخب الوطني إلى الغابون للمشاركة في كأس إفريقيا للأمم. حيث أوضحت مصادر موثوقة أن عملية التسريب التي تمت قبل يومين عبر شبكة الإنترنيت، لا يقف وراءها قراصنة كما يعتقد الجميع، بل أحد مستخدمي البنك الشعبي الذي يملك الحساب البنكي لغيريتس. عملية التسريب هذه تطلّبت دعوة المدير العام للبنك الشعبي، محمد بنشعبون، لعقد اجتماع طارئ يوم الجمعة الماضي، ضم كبار مدراء ومسؤولي هذه المؤسسة المالية، لمناقشة حادث تسريب هذه الوثيقة الرسمية للبنك إلى العموم، أياما قليلة بعد تسريب وثيقة نُسبت إلى النظام المعلوماتي لبنك المغرب، وبيّنت قيمة التحويلات المالية التي يتلقاها غيريتس من الجامعة الملكية لكرة القدم. وفيما كانت تلك الوثيقة الأولى قد حدّدت الجهة التي يُفترض أنها قامت بتحويل مبلغ 275 مليون خلال الشهر الجاري، وهي الجامعة الملكية لكرة القدم، فإن الوثيقة الثانية والتي تحمل مراجع واضحة للبنك الشعبي، وأكدت مصادر « أخبار اليوم » انها وثيقة صحيحة، تتضمن تلقي غيريتس لمبلغ 995 مليون سنتيم يوم 19 دجنبر الماضي، دون أن يتسنى لـ »أخبار اليوم » التأكد من الجهة التي حوّلت هذا المبلغ إلى حساب الناخب الوطني. لكن ما أكدته مصادر « أخبار اليوم »، هو أن الأمر لا يتعلق باختراق قام به قراصنة للنظام المعلوماتي للبنك الشعبي، بل بأحد مستخدمي المؤسسة الذي قام بالدخول إلى الحساب الشخصي لغيريتس وإخراج هذه الوثيقة. المستخدم الذي يعمل في إحدى وكالات البنك بمدينة أكادير، تمكن من الدخول إلى الحساب مستعملا اسم وكلمة السر الخاصة بمسؤولة كبيرة بإحدى الوكالات البنكية المركزية بالعاصمة الرباط. ومباشرة بعد حصوله على هذه الوثيقة التي تبيّن تلقي غيريتس لمليار سنتيم في تحويل واحد، وقيامه بسحب مبلغ 215 مليون سنتيم يوم 16 دجنبر، ثم سحب شيكين من حسابه الأول بمبلغ 700 مليون سنتيم والثاني بقيمة 36 مليون؛ أقدم هذا المستخدم على تقاسم هذه الوثيقة مع عدد كبير من زملائه في البنك عبر تقنية outlook للبريد الإلكتروني. الاجتماع الذي ترأسه بنشعبون يوم الجمعة الماضي، عرف تقديم المسؤولين لوثيقة تفصيلية لتاريخ حساب إيريبك غيريتس (historique)، وهي الوثيقة التي كشفت عن مفاجأة جديدة، تتمثل في كون حساب الناخب الوطني كان موضوع تصفح مكثف من قبل عدد كبير من العاملين في البنك، من رؤساء وكالات ومسؤولين ممن يتوفرون على كلمات السر الضرورية للاطلاع على تفاصيل الحسابات البنكية. وهي عمليات التصفح غير القانونية، حيث « لا يحق لمستخدمي البنك الاطلاع على المعلومات الخاصة بالحساب رغم توفرهم على كلمة السر اللازمة، لكون تلك المعلومات معطيات خاصة ولا يجوز تصفحها إلا عند إجراء عملية معينة أو بطلب من صاحب الحساب » يقول مصدر « أخبار اليوم ». ويُرتقب أن تصدر إدارة البنك الشعبي قرارات بالطرد والتأديب في حق المتورطين في التلصص على حساب الناخب الوطني، وذلك في انتظار نتائج التحقيق الذي أمر محمد بنشعبون بفتحه لتحديد المسؤوليات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة