أنتير ميليتو يسقط ميلان ابراهيموفيتش

أنتير ميليتو يسقط ميلان ابراهيموفيتش

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 06 مايو 2012 م على الساعة 23:43

تمكن أنتير من حسم معركة ديربي ايطاليا لصالحه بعد أن جدد انتصاره على غريمه التقليدي ميلان برباعية مقابل اثنين برسم الجولة 37 من الكالشيو وحرمه من حلم السباق نحو اللقب في منافسة شرسة مع ممثل طورينو الكبير جيفونتيس. الفريقان دخلا المواجهة بحسابات متفاوتة. فالميلان دخل بشعار الانتصار ولا غير الانتصار، في حين ولج لاعبو النيراتزوري أرضية الميدان بدون حوافز حقيقية اللهم تحقيق انتصارمعنوي يحفظ لنجوم الفريق ماء الوجه بعد فشلهم في الصعود الى منصات التتويج.. بداية المباراة عرفت سيطرة منظمة للانتير الذي فرض أسلوب لعبه وتحكم في وسط الميدان وتناقل لاعبوه الكرات بشكل سلس فيما بينهم واندفعوا نحو شباك أبياتي وتحقق لهم ما أرادوا عن طريق دييغو ميليتو في الدقيقة 14. الهدف الذي أعطى لعناصر سترامتشوني ثقة كبيرة ودفعهم الى مواصلة الضغط على دفاع ميلان بخلق جملة من الفرص التي لم تستغل بشكل جيد من طرف مهاجمي الفريق. وقبل نهاية الشوط الأول يحصل ميلان على ضربة جزاء غير مشروعة نفذها ابراهيم بنجاح معدلا النتيجة لينتهي الشوط الاول على ايقاع التعادل الايجابي.  في الشوط الثاني تمكن ابراهيم من التلاعب بدفاع الانتير وتسجيل هدف التقدم لفريقه ليضع ميلان في الطريق الصحيح لكن عزيمة واصرار زملاء شنايدر على قلب الطاولة كان كبيرا حيث شنوا هجمات متتالية ارتكب على اثرها أبياتي مدافع الميلان خطأ فادحا في مربع العمليات ليعلن الحكم عن ضربة جزاء أخرى أسكنه ميليتو في الشبكة معدلا الكفة من جديد. لهكذا اشتعلت المباراة من جديد وبدأت محاولات الفريقين في حسم المباراة بهدف ثالث وهو ما تأثى لأصدقاء شنايدرعن طرق ركلة جزاء بعد أن لمست الكرة يد انيستا ليوقع ميليتو الهاتريك وهدف النصر لفريقه. ما تبقى من وقت حاول من خلاله ميلان العودة في النتيجة دون نجاح قبل أن يطلق البرازيلي رصاصة الرحمة على أحلام جماهير ميلان بتسديدة قوية من مسافة بعيدة تابعها حارس ميلان فقط بعينيه وهي تعانق الشباك ليتأكد رسميا أن ضياع اللقب أصبح واقعا بكل اللغات لتنتهي المباراة وسط فرحة جماهير النيراتزوري وخيبة أمل غالياني ومعه أنصار ميلان.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة