بوفون أو حكاية حارس المرمى الأسطوري | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بوفون أو حكاية حارس المرمى الأسطوري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 30 يونيو 2012 م على الساعة 4:24

‎انه واحد من أفضل حراس المرمى في العالم عبر التاريخ ان لم يكن أفضلهم على الاطلاق. الكلام ليس لي وانما لأكبر النقاد والمتخصصين الرياضيين الذين تابعوا عن كثب مسيرة جانلويجي بوفون حارس عرين اليوفي والمنتخب الايطالي. ‎بوفون رأى النور سنة 1978 بكارارا من أسرة رياضية بامتياز.والدته ماريا ستيلا كانت بطلة لرمي القرص ووالده أدريانو كان رياضيا محترفا في حمل الاثقال..لذا فعشقه للرياضة لم يأت من فراغ. ‎لكن السؤال الذي غالبا ما كان يطرح على بوفون لماذا حراسة المرمى؟ بدون تردد انه لورنيز بوفون عمه الحارس الأسطوري للميلان الذي زرع فيه حبه للحراسة والوقوف أمام الخشبات الثلاث لصد غارات المهاجمين والاستمتاع بالدفاع عن مرماه. ‎من حسن حظ بوفون أن مسيرته الاحترافية انطلقت في سن مبكرة . عن سن 17 خاض اولى مبارياته الرسمية أمام ميلان وتمكن من خلالها من تقديم أداء جيد وحافظ على نظافة شباكه مما أكسبه ثقة كبيرة في قدراته لتصوب نحوه عدسات الصحافة التي ترصد المواهب الناشئة وتكبر أحلام الشاب الخلوق المتواضع في رسم مسار احترافي ناجح قوامه الانضباط والعزيمة والتداريب الشاقة. ‎بوفون المرتبط بعارضة الأزياء التشيكية ألينا سيردونا، أنجبت له طوماس سنة 2007، وينتظران مولودهما الثاني لاقامة حفل الزفاف. ‎لم يتأخر كثيرا في نيل النجاح الذي تمناه، بعد أن نال في موسمه الرابع مع بارما في نيل بطولة كأس الاتحاد الأروبي سنة 1999 ليتذوق حلاوة التتويج الاروبي بعد ان تذوق طعم التتويج المحلي بعد فوزه بكأس ايطاليا وكاس السوبر الايطالية. ‎نجاحات بوفون جعلته محط أطماع أندية أروبية عديدة أبرزها روما التي كان قريبا من التوقيع معها قبل أن تلغى من طرف رئيس روما رينيس. ‎فشل انتقاله الى روما لم يثنيه عن مواصلة اجتهاده ومثابرته حتى تمكن من فرض اسمه كواحد من أفضل الحراس في العالم، ليتوصل بعرض مغري من السيدة العجوز، وهو العرض الذي لم تستطع ادارة بارما مقاومته لينتقل بوفون الى أكبر نادي في ايطاليا جماهيريا جيفونتيس. الصفقة بلغت 51 مليون يورو لتصبح أكبر صفقة انتقال لحارس مرمى عبر التاريخ والتي لم تحطم الى الآن. ‎ويقود اليوفي الى السيطرة على الكالشيو بعد أن فاز معهم بأربع مرات بالسكوديتو وغيرها من الالقاب الوازنة. ‎مسيرة بوفون لم تكن كلها مفروشة بالورود كما قد يعتقد البعض فقد تخللتها فترات من اللاتوازن في عدة مواسم، خصوصا في 2005 عندما تعرض لاصابة بليغة في دوري بيرلوسكولي والتي تطلبت اجراء عملية جراحية تكللت بالنجاح ليعود أقوى مما كان. ‎ليست الاصابات من وقفت في طريقه لمواصلة مسيرته الاحترافية. بوفون غالبا ما كان يجد نفسه متهما في قضية مراهنات غير قانونية كانت في حالة ادانته كفيلة بانهاء مسيرته على الفور.. ‎لكن بوفون تقدم بنفسه للجنة التحقيق على أمل تبرئة نفسه، وهو ما حصل فعلا قبل ان تظهر مستجدات جديدة سنة 2005 تؤكد تورطه فعليا وتستمر التحقيقات مع جملة من اللاعبين ويتم طي الملف وتبرئة الجميع سنة 2007 حفاظا على صورة ايطاليا وأنديتها التي ستنهار بفعل العقوبات التي كانت ستطالها. ‎مؤخرا وقبل بداية اليورو تم اتهام بوفون بتحويلات مالية غير قانونية قبل ان يتم طي الملف بعد الزوبعة التي أثارها ذلك الاتهام وتأثيراته السلبية على المنتخب الذي يستعد أنذاك لليورو بولندا واوكرانيا وقيمة الحارس وسط مجموعة برانديلي الذي لوح بالانسحاب من اليورو ان لم يتم اغلاق الملف فورا وهو ما تم فعلا، ليرد بوفون على أرضية الميدان ويقود منتخب بلاده الى نهائي تاريخي امام اسبانيا وهو ما سيجعل منه بطلا قوميا لدى الطاليان في حال انهاء المهمة بنجاح. المثير في مسيرة بوفون انه رغم حجم النجاح والانجازات التي حققها طيلة مسيرته الرياضية الحافلة، إلا أن ذلك لم يزده الى تواضعا واصرارا على مواصلة رحلة البحث عن الالقاب لهذا فهو يقود منتخب بلاده الى مجد جديد في مواجهته في نهائي اليورو 2012 اسبانيا الذي قال بخصوص هذه المواجهة في أحدث تصريحاته « اسبانيا مرشحة للفوزلأنهم الأقوى على الاطلاق لكننا سنبدل قصارى جهودنا للتتويج » واضافة لقب أخر الى خزائن الكرة الايطالية. اجمالا بوفون اصبح رمزا في ايطاليا وحكايته مع الرياضة والنجاح تستحق ان تدرس للاجيال الصاعدة في كيقية بلوغ القمة والمحافظة على نفس المستوى لاطول فترة ممكنة. ‎ألقابه الشخصية: كأس الاتحاد الاروبي رفقة بارما سنة 1999. كأس ايطاليا. كاس السوبر الايطالية ‎القابه مع اليوفي.. الاسكوديتو 2001.2002 2002 .2003 2012 ‎وصيف نهائي دوري ابطال اروبا ‎القابه مع المنتخب الايطالي…بطولة أمم أروبا تخت سن 21 سنة 1996 ‎كأس العالم 2006 بمونديال المانيا الجوائز الفردية….. 1999 افضل لاعب شاب في اوروبا 2003 افضل لاعب دوري ابطال اوروبا وافضل خارس 2006 فاز بجائزة ياشين لافضل حارس بالعالم 2006 كان ضمن فريق نجوم العالم وثاني افضل لاعب في اوروبا أفضل خارس في الدوري الايطالي 99 -2001-2002-2003-2005-2006-2008 جائزة الاونز دي اورو كأفضل حارس بالعالم 2003 و2006 اختير ضمن فريق العالم لليويفا 2003 -2004-2006 أفضل حارس مرمى في العالم وفق معهد الاخصاء الدولي 2003-2004-2006-2007 اختير ضمن فريق اليورو لامم اوروبا 2008.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة