انفراد:ولي العهد يختار الحياد بين الرجاء والوداد ويبدي عشقا كبيرا لنجوم برشلونة+فيديو

انفراد:ولي العهد يختار الحياد بين الرجاء والوداد ويبدي عشقا كبيرا لنجوم برشلونة+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 أغسطس 2012 م على الساعة 12:00

[youtube_old_embed]q0z5bxYj4Tw[/youtube_old_embed]

لازال تنقل واي العهد إلى طنجة وتفاعله مع المباراة التي جرت يوم السبت الماضي في طنجة بين الرجاء البيضاوي وبرشلونة الإسباني يثير اهتمام المتتبعين الفايسبوكيين منهم على الخصوص. فقد عبر الأمير عن عشقه للفريق الكاتالاني، إذ حل قبل نصف ساعة من المباراة وجلس في المقصورة الشرفية بعيدا عن أعين الصحافة، وقد غادر الأمير المباراة مباشرة بعد تسجيل الهدف الثامن، تعبيرا منه أن النتيجة قاسية لاسيما أن فريقا مغربيا هو من تلقى كل ذلك العدد من الأهداف. ولع الأمير بالكرة يذكر المغاربة بالاهتمام الكبير الذي كان يوليه جده الحسن الثاني بكرة القدم والذي تدخل في ما مرة في شؤون كرة القدم خصوصا بعد مهزلة 1979 والهزيمة المذلة أمام الجزائر، فما كان له إلا أن شكل منتخبا من عناصر جديدة كان لها الفضل في تحقيق إنجاز 1986 في مونديال المكسيك. أما والد الأمير الملك محمد السادس فقد « قاطع » كرة القدم منذ أن حضر آخر لقاء للمنتخب المغربي في سنة 2000 وهو يتلقى خماسية أمام نظيره الفرنسي أمام أعين الملك الشاب حينذاك، ولئن هاجر محمد السادس كرة القدم فالجميع يتذكر كيف كان يتفاعل أيام كان وليا العهد مع مباريات الوداد البيضاوي، ولعل الدليل على ذلك هو نهائي رابطة أبطال إفريقيا بين الوداد والهلال السوداني حينما شوهد الأمير مولاي محمد وهو يقفز فرحا بهدف فرتوت، ويضرب كفا بكف عند ضياع أي فرصة، شاهدوا الفيديو. وبالعودة لحضور مولاي الحسن للقاء طنجة، فولع المغاربة بالحياة الخاصة للعائلة الملكية جعلهم ينبشون في ميولاتهم الرياضية وبدأ التساؤل هل الأمير رجاوي أم ودادي. لكن يبدو أن تفاعله مع محاولات البارصا وإقامته في نفس الفندق الذي أقام فيه نجوم برشلونة جعل الجواب الراجح أن الأمير اختار الحياد في الفرق المغربية مقابل عشق ظاهر للفريق الكاتالاني.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة