اعتقال عشرة لاعبين بتهمة تزوير الأعمار

اعتقال عشرة لاعبين بتهمة تزوير الأعمار

اعتقل عشرة لاعبين لكرة القدم، أخيرا، وأودعوا بسحن تولال بمكناس، في انتظار إخضاعهم لإجراءات التحقيق في التهم الموجهة إليهم ضمن ملف تزوير الأعمار الذي يتابع فيه لاعبون لكرة القدم ينتمون إلى العديد من الأندية الوطنية، وآخرون انتقلوا للممارسة في نوادي بالخليج العربي.   وحسب معلومات حصلت عليها « الصباح » وأوردتها في عدد الإثنين 3 دجنبر الجاري، فإن اللاعبين المعتقلين متهمون بتزوير تواريخ ميلادهم، حتى يتسنى لهم الالتحاق بفئة صغرى لأحد الأندية الوطنية، يرجح أن يكون النادي المكناسي، الذي لم يتحقق مسؤولوه من وثائق بعض اللاعبين الذين وقعوا ضمن صفوف فريقهم.   وقالت نفس اليومية أن مجموعة من اللاعبين بعدد من الأندية الممارسة بالقسم الأول، منها حسنية أكادير والدفاع الحسني الجديدي والمغرب الفاسي والجيش الملكي، تلقوا استدعاءات من أجل تعميق البحث معهم على خلفية تورط محتمل لبعضهم في تزوير تواريخ ميلادهم.   ويوجد ضمن المعتقلين على ذمة التحقيق المتهم الرئيسي في الملف، والمسمى « م. ر »، والذي تشير  المعلومات الأولية المتوفرة إلى أنه كان يحصل على ما بين خمسة وسبعة آلاف درهم من كل لاعب مقابل تمكينه من حكم قضائي مزور يستعين به لدى مصالح الحالة المدنية للحصول على عقد ازدياد بالتاريخ الذي يريد…

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.