تسويق تذاكر الديربي في ركود والمبيعات لم تتجاوز 720 تذكرة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تسويق تذاكر الديربي في ركود والمبيعات لم تتجاوز 720 تذكرة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 13 ديسمبر 2012 م على الساعة 11:05

  تسود عملية تسويق تذاكر ديربي الرجاء والوداد البيضاويين، المقرر يوم الأحد المقبل بداية من الثانية زوالا، ركودا ملموسا، حيث لم يتعد حجم المبيعات إلى حدود الساعة العاشرة ليلا من يوم الاثنين المنصرم 720 تذكرة من أصل 46 ألف تذكرة تم طبعها، 597 تهم المدرجات المكشوفة، و 123 تخص مدرجات المنصة العادية. وعزا البعض قلة الإقبال على اقتناء التذاكر الديربي البيضاوي إلى انشغال عشاق الغريمين بمباريات نهاية الأسبوع المنتهي، فيما يتحدث المهتمون بشؤون كرة القدم على أن هذا الركود أملاه غلاء التذاكر، والتي حدد ثمن تسويقها في 50 درهم بالنسبة لتذاكر المدرجات المكشوفة، و100 درهم بخصوص تذاكر المنصة المغطاة، و 400 درهم بالنسبة 150 تذكرة التي طبعت بخصوص مدرجات المنصة الرسمية.    وارتباطا بهذه القمة، شكلت لجنة التنظيم في فريق الرجاء الرياضي لكرة القدم وفق إفادة مصطفى دهنان خلية للإشراف على مراقبة سوق مبيعات التذاكر المزورة، ومتابعة مسلسل الاتجار في الدعوات التي سيوزعها ناديه مجانا على بعض الفعاليات بغرض الحضور إلى مباراة الديربي البيضاوي الذي سيجمع زوال يوم الأحد القادم الرجاء بغريمه التقليدي الوداد لحساب ذهاب الجولة الـ12 من البطولة الاحترافية. وتضم هذه الخلية بعض مسيري الرجاء وبعض منخرطيه، فضلا عن ممثلي السلطات الأمنية، إذ ستحرص هذه الهيئة على ترقب مروجي التذاكر المزورة والدعوات للسقوط بهم في يد رجال الأمن لأجل متابعتهم قضائيا.   وفي موضوع متصل، سيسلم مسؤولو الرجاء لنظرائهم في الوداد 200 بطاقة دعوة  بغرض توزيعها على فعاليات ناديهم، ومنخرطي الفريق الأحمر، فضلا عن 20 دعوة رسمية تم تخصيصها لأعضاء المكتب المسير للوداد، إذ ستفرض لجنة التنظيم في الرجاء ترتيبات تنظيمية صارمة على حاملي هذه الدعوات، وستلزم من خلال ضوابطها على أي منخرط ودادي أراد الجلوس في المقاعد المخصصة للمنخرطين الإدلاء ببطاقة الدعوة مصحوبة ببطاقة الانخراط، فيما ستخصص مقاعد أخرى لحاملي الدعوات فقط.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة