فيلانوفا يكشف تفاصيل حكايته مع السرطان | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

فيلانوفا يكشف تفاصيل حكايته مع السرطان

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 ديسمبر 2012 م على الساعة 22:31

  كشف تيتو فيلانوفا، المدير الفني لفريق برشلونة، متصدر الدوري الإسباني لكرة القدم، للمرة الأولى عن تجربته المريرة التي عاشها في الصراع مع مرض السرطان الذي أصابه في الغدة الدرقية في نونبر من العام الماضي.    وقال تيتو: «عندما تم إبلاغي بالإصابة كانت لحظة صعبة وفكرت في طفلاي أكثر من نفسي، فقد كنت أعتقد أنهما بحاجة ماسة إلي».    وأكد تيتو أنه دخل غرفة العمليات دون علم ابنيه بما حصل في الحقيقة له، وقال إن المرض الذي تعرض له أجبره على الخضوع لعلاج كيماوي وإشعاعي حتى يتخلص منه.    وأضاف: «حصلنا على نتائج الفحوصات وحينما كنت مع زوجتي فوجئت بمعية الجهاز الطبي للنادي وبيب غوارديولا، وقلت عندها يا له من أمر سيئ، إذا لم يكن هنالك حل، لقد فكرت في ذلك، ولكن إذا كان هنالك علاج فالعمل السريع ضروري، فتحدثت مع الطبيبين بيسكوس وبامييس وكنت محظوظا، وأخبراني أن هنالك عملية صغيره يمكن القيام بها».  وقبل أن يختم استطرد قائلا: «عانيت من أجل إبناي، فهما بحاجة لي، وقد قالوا لي إنني كنت قويا جدا، ولكنني لا أعلم لو كنت لأتحمل الوضع لو كانت الإصابة حدثت لشخص آخر مثل زوجتي أو أحد ابنائي فكل شيء في حياتي المهنية سيتغير تماما في ظرف وقت قصير».    وأعلن نادي برشلونة تعيين خوردي رورا مديرا فنيا للفريق الأول طوال فترة غياب تيتو فيلانوفا عن مهامه بسبب المرض.    خوردي رورا، لاعب سابق في برشلونة في الفترة الذهبية للنادي مع يوهان كرويف، لكن لعنة الإصابات أجبرته على اعتزال اللعب وهو في سن الـ25 من عمره.   وبدأ رورا حياته المهنية في التدريب بعدد من الفرق الصغرى، حتى قدوم بيب غوارديولا على رأس الادارة الفنية للفريق الكاتالوني وضمه إلى الطاقم الفني، وكانت مهمته متابعة الخصوم عبر أشرطة الفيديو وكتابة تقارير مفصلة عنها.   وبعد رحيل غوارديولا في نهاية الموسم الماضي، بات رورا الرجل الثاني في الطاقم الفني وتولى مسؤولية تدريب الفريق تحت إمرة المدير الفني تيتو فيلانوفا، وها هو اليوم يتسلم الإدارة الفنية مؤقتا بسبب خضوع فيلانوفا لجراحة لإزالة ورم خبيث.   وكانت التقارير الصحفية الكتالونية قد ربطت اسم بيب غوارديولا بالعودة إلى النادي لقيادة الفريق في فترة غياب تيتو، كما ورد اسم لويس إنريكي، المدرب السابق لشباب برشلونة وروما الإيطالي حاليا.    وأصدر فريق ريال مدريد بيانا رسميا على صفحته على شبكة الأنترنت يعلن من خلاله مساندته للمدرب تيتو فيلانوفا في محنته بعد تأكد أخبار عن عودة إصابته بالسرطان ويعلن في الوقت نفسه تضامنه مع فريق برشلونة وأنصاره.    وقال النادي الملكي في البيان: «ريال مدريد يريد أن يعرب عن تضامنه مع المدرب تيتو فيلانوفا الذي يستعد لإجراء عملية جراحية متمنيا له الشفاء العاجل كما يعرب عن تضامنه مع فريق برشلونة وكل عائلته».   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة