إصابات وتكسير حافلات جمهور أولمبيك آسفي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

إصابات وتكسير حافلات جمهور أولمبيك آسفي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 23 ديسمبر 2012 م على الساعة 15:04

بعد نهاية المباراة التي جمعت الوداد البيضاوي بفريق أولمبيك آسفي مساء يوم السبت الأخير برسم الدورة 13 ،  اشتكى أنصار أولمبيك آسفي لكرة القدم من «هجوم بعض المحسوبين على جمهور الوداد البيضاوي على حافلات الجمهور المسفيوي ورميها بالحجارة»، ما ألحق بها أضرارا جسيمة، تمثلت في «كسر زجاجها وإصابة العديد من المشجعين بجروح خطيرة على مستوى الرأس والوجه»، حسب ما ذكره محمد كاوي رئيس جمعية عشاق أولمبيك آسفي.   واستنكر كاوي في تصريح لـ»فبراير.كوم» هذا الهجوم الذي وصفه بـ»الهمجي من طرف الجمهور البيضاوي»، متهما إياه بـ»إلحاق إصابات بليغة ببعض أنصار الأولمبيك، الذين لا زال البعض منهم يرقد بالمستشفى الإقليمي»، مطالبا بفتح تحقيق في هذه الأحداث، بعدما حمل المسؤولية في ذلك إلى رجال الأمن بمدينة الدارالبيضاء، بداعي «عدم توفيرهم الحماية الأمنية بعد مغادرتهم مركب محمد الخامس»، مشيرا إلى أن جمعيات أنصار فريق أولمبيك آسفي قامت برحلات منظمة إلى البيضاء، من خلال «مرافقة كل حافلة اثنين من أفراد الأمن بآسفي، وهي سابقة في تاريخ الرحلات، و كانوا شهود عيان على أحداث الشغب، وأن أنصار الفريق المسفيوي لم يصدر عنهم أي رد فعل داخل مركب محمد الخامس، إذ تقبلوا الهزيمة بصدر رحب».   وأضاف بأن عددا من الجمهور المسفيوي الذي رافق فريقه يقدر بـ2000 متفرج، وبلغ عدد الحافلات 12 حافلة، والتي قال إن «أغلبها عاد إلى مدينة آسفي مكسرة الزجاج، وأن هذا من شأنه أن يؤجج الوضع في مباراة الإياب بين الفريقين بآسفي»، مشيرا إلى أن «جمعيات أنصار الفريق ستنسق في ما بينها للاحتجاج على المكتب المسير لأولمبيك آسفي والسلطات المحلية والإقليمية الذين لم يوفروا لهم الحماية الأمنية اللازمة  بمدينة الدار البيضاء».      

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة