المغرب وتونس يتسببان في تغيير قانون دوري شمال إفريقيا للفتيان

المغرب وتونس يتسببان في تغيير قانون دوري شمال إفريقيا للفتيان

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 ديسمبر 2012 م على الساعة 22:41

فرض وجود المنتخبين المغربي ونظيره التونسي لفئة الفتيان، في نفس المجموعة في نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة، والتي ستجرى نهائياتها بمدينتي الدار البيضاء ومراكش (13- 27 أبريل المقبل)، على اللجنة المنظمة لدورة شمال إفريقيا التي ستحتضنها بلادنا ما بين 24 و27 من شهر دجنبر الجاري، تغيير قانون المسابقة، بعدما اتفقت في الاجتماع الذي عقدته بعد زوال الأربعاء المنصرم على هامش إجراء القرعة، بخوض المنتخبين مباراتين فقط في هذا الدوري، دون أن يلتقيا بعضهما البعض.   وحسب قانون الإتحاد الدولي لكرة القدم، فإن «الفيفا» تمنع المنتخبات بخوض مباريات ودية في ما بينها قبل بداية أي منافسة ويوجدان في نفس المجموعة.   وكانت قرعة نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة التي أقيمت نهاية الأسبوع الماضي بالعاصمة المصرية القاهرة، قد وضعت المنتخب الوطني للفتيان في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات الغابون وتونس وبوتسوانا٬ في حين تتشكل المجموعة الثانية من منتخبات كوت ديفوار ونيجيريا وغانا والكونغو. حيث أفرزت القرعة المواجهات التالية، من خلال المباراة الافتتاحية بين المنتخب التونسي ونظيره الليبي، وستنطلق بداية من الساعة الثالثة والنصف، على أن تليها المقابلة التي ستجمع بين المنتخب الوطني ونظيره الموريتاني، وفي اليوم الثاني لهذه الدورة الدولية الودية، فسيواجه المنتخب التونسي في اللقاء الأول نظيره الموريتاني، على أن يلعب المنتخب الوطني ضد المنتخب الليبي، علما أن جميع هذه المباريات ستجرى على أرضية ملعب مولاي الحسن بمدينة الرباط.   يشار إلى أنه تحسبا لهذه البطولة الدولية، فإن المنتخب الوطني لأقل من 17 سنة يدخل بداية من اليوم (الجمعة) تجمعا إعداديا مغلقا بالمركز الوطني بالمعمورة ضواحي مدينة سلا،ولهذا الغرض، استدعى عبد الله الإدريسي، مدرب المنتخب الوطني للفتيان، 22 لاعبا للدخول إلى هذا التجمع الإعدادي، على أن يسقط اسمين بعد ثلاثة أو أربعة أيام من بداية التجمع الإعدادي، حتى يتسنى له بعث القائمة النهائية التي ستشارك في هذا الدوري للجنة المنظمة  وتضم 20 لاعبا.   وتتكون قائمة اللاعبين الذين وجه لهم الإدريسي الدعوة للمشاركة في بطولة شمال إفريقيا من كل من أمين زايد ووليد الصبار وياسين الفقهاوي وعمر العرجون ومراد البوعزاوي ومحمود بنحليب (الرجاء البيضاوي) ويوسف الحجوي ومصطفى الغزاوي ومحمد ناهيد وحمزة خابا (الجيش الملكي) وزهير المتراجي وأيوب جمال (الوداد البيضاوي) وإبراهيم الغافوري ومحمد سعود (المغرب التطواني) والمهدي التومي (الفتح الرباطي) وفيصل البركاني (شباب الحسيمة) وأحمد شنتوف (إتحاد طنجة) ورضا التغناوتي وياسين جبيرة ومحسن سامكي وسمير الزعري وعلي حجي (أكاديمية محمد السادس لكرة القدم).  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة