دومو يطالب جامعة الفهري بافتحاص مالية عصبة الغرب

دومو يطالب جامعة الفهري بافتحاص مالية عصبة الغرب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 22 ديسمبر 2012 م على الساعة 22:38

  طالب حكيم دومو الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، ما أسماه «التدخل السريع» لافتحاص مالية وإدارة عصبة الغرب لكرة القدم، في المرحلة التي ترأسها محمد الكرتيلي، وذلك خلال ندوة صحفية عقدها بعد زاول أول أمس (الأربعاء) بأحد فنادق مدينة الرباط.   وناشد دومو جامعة الكرة، في حال تبين لها أي اختلالات مادية أو إدارية اللجوء إلى القضاء، لأن الدستور الجديد الذي صادق عليه الشعب المغربي ربط المسؤولية بالمحاسبة. وفي السياق ذاته، نفى دومو ما قاله الكرتيلي في كون البطولة الوطنية الخاصة بالأقسام الشرفية قد أجريت، مشيرا إلى أن 21 فريقا قد قاطعها، مؤكدا أن الرئيس السابق لاتحاد الخميسات، تعوًد على تزوير الحقائق وما أسماه «التحياح» وتقليب مبادئه في كل لحظة حسب مصالحه، متسائلا ما إذا كان الكرتيلي فوق القانون.   وأوضح دومو أن القضاء سيقول كلمته في الاختلالات المالية التي شهدتها عصبة الغرب لكرة القدم في مرحلة الكرتيلي، بدءا بشيك باسم العصبة، قال إن «الكرتيلي صرفه على حفل زفاف ابنته، مرورا بمداخيل العصبة، التي لا يملك أي وثيقة رسمية في أوجه صرفها»، إذ أكد أنه لم يكن يقبل الشيكات من المنخرطين الذين كان يجبرهم على الدفع نقدا مقابل ورقة عليها علامة العصبة لا يمكن أن يستند عليها قانونيا كفاتورة، فضلا عن ملفات أخرى تراكمت خلال ولايته التي دامت 21 سنة.   وأشار دومو إلى أن للكرتيلي تاريخا أسودا، سواء في الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أو باتحاد الخميسات، أو بالعصبة، قائلا: «لا أحد يؤمن بنزاهة الكرتيلي»، مشيرا إلى أن المسؤولين عن الفريق الزموري، يتبرؤون من الكرتيلي الذي يؤكد أنه رئيس الفريق. وعرفت الندوة الصحفية التي حضرها العديد من الفرق التي تزعمت الحركة التصحيحية، تدخل مجموعة من رؤساء الأندية الذين شطب عليهم الكرتيلي من العصبة بسبب موقفهم المساند لدومو، كفريق الصقر السلاوي الذي حضر الكرتيلي بنفسه للجمع العام وهنأهم على الأجواء الديمقراطية الذي مر منه قبل أن يشطب عليهم لاختلافهم معه.   وأوضح دومو أنه سيقبل أي قرار تتخذه الجامعة الملكية، لحل مشكل عصبة الغرب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه مستعد للرحيل عن العصبة شرط أن يذهب الكرتيلي، مؤكدا أن له سوابق إذا ما تابعته به الجامعة ستستصدر قرارا بوقفه عن ممارسة أي نشاط له علاقة بكرة القدم، وقال إن الكرتيلي نشر الأكاذيب واتهمني بالتزوير ليخفي غابة خروقاته، مضيفا: «هو قدم الكلام وأنا قدمت الأدلة».    من جانبه، أكد عبد العزيز كوحيلة، الكاتب العام للعصبة التي يترأسها حكيم دومو، أن اللجنة التصحيحية عقدت جمعها العام الاستثنائي وانتخبت دومو رئيسا لها بالإجماع، حتى تعود الشرعية للعصبة،  مستغربا من التحدي الكبير الذي أبداه الكرتيلي لقرار الجامعة وبالطريقة التي وصف بها الكاتب العام للجامعة الذي وقع البلاغ الذي قررت من خلاله جامعة الكرة وقف أنشطة العصبة إلى  حين البث النهائي في هذا الملف.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة