تشلسي يمطر شباك أستون فيلا بثمانية أهداف | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تشلسي يمطر شباك أستون فيلا بثمانية أهداف

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 م على الساعة 18:50

غادر سير أليكس فيرغسون في حالة من الغضب العارم، بعدما أهدر فريقه مانشستر يونايتد نقطتين ثمينتين في صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد تعادله أمام مضيفه سوانزي سيتي بهدف لمثله، أول أمس الأحد، في المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة التي شهدت اكتساح تشلسي لضيفه أستون فيلا بثمانية أهداف دون رد. وعلى ملعب ستامفورد بريدغ سيطر تشلسي قبضته على مجريات اللعب منذ البداية، وتقدم بهدف عن طريق المهاجم الإسباني الدولي فرناندو توريس في الدقيقة الثالثة من ضربة رأسية. ومع مرور النصف ساعة الأولى من المباراة أضاف البرازيلي ديفيد لويز الهدف الثاني لتشلسي من ضربة حرة مباشرة نفذها بشكل رائع. وأضاف الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش الهدف الثالث لتشلسي من ضربة ركنية، وانتظر تشلسي حتى الدقيقة 59 ليحرز رابع أهدافه، ولكن هذه المرة عن طريق فرانك لامبارد مستغلا تمريرة خوان ماتا، قبل أن يحرز أربعة أهداف أخرى في الربع ساعة الأخيرة، حيث تكفل البرازيلي راميريس بتسجيل الهدف الخامس بمساعدة مواطنه لوكاس بيازون في الدقيقة 76، وحصل البرازيلي أوسكار على ضربة جزاء في الدقيقة 79 ليسجل منها سادس أهداف تشلسي، تم أحرز إيدن هازارد الهدف السابع في الدقيقة 83، وفي الوقت بدل الضائع من المباراة أحرز راميريس الهدف الثاني له والثامن لتشلسي. ورفع تشلسي رصيده إلى 32 نقطة في المركز الثالث، بينما تجمد رصيد أستون فيلا عند 18 نقطة في المركز السادس عشر. وعلى ملعب سوانزي، تقدم مانشستر بهدف بعد مرور ربع ساعة عن طريق الفرنسي باتريس إيفرا بعدما تلقى تمريرة متقنة من زميله الهولندي روبن فان بيرسي، ولكن سوانزي سيتي أدرك التعادل في الدقيقة 29 بتوقيع لاعب الوسط الإسباني ميغيل بيريز كويستا. وتصدت العارضة لفان بيرسي ومايكل كاريك، قبل أن يتغاضى الحكم عن احتساب ضربة جزاء لمانشستر بعدما لمست تسديدة أشلي يونغ يد بن ديفيز لاعب سوانزي داخل منطقة الجزاء. ورفع يونايتد رصيده إلى 43 نقطة في الصدارة بفارق أربع نقاط أمام مانشستر سيتي، صاحب المركز الثاني مقابل 24 نقطة لسوانزي سيتي في المركز الحادي عشر. وسيطر مانشستر يونايتد على أغلب أوقات المباراة، ولكن فيرغسون شعر بالظلم لعدم احتساب الحكم ضربة جزاء لفريق قبل نهاية المباراة، واشتد غضبه بعدما تعرض فان بيرسي لضربة في رأسه من قبل أشلي ويليامز. وشعر فيرغسون بالإحباط بسبب منح فريقه هدية غالية للمنافسين في أعياد الميلاد، بعدما تقلص الفارق أمام مانشستر سيتي إلى أربع نقاط فقط. وأوضح فيرغسون: «لقد تفوقنا عليهم تماما، ولكن تعرضنا لسوء حظ، كان ينبغي أن نحصل على ضربة حرة مباشرة خلال الهجمة التي سجل منها سوانزي هدفه». وبدأ يونايتد المباراة بشكل قوي وتقدم بهدف في الدقيقة 15 عندما أفلت إيفرا من مراقبه ليرقى برأسه للضربة الركنية التي نفذها فان بيرسي، واضعا الكرة إلى داخل الشباك. ولكن سوانزي استعاد توازنه بشكل جيد وأدرك التعادل في الدقيقة 29 بعدما اكتفى إيفرا بمشاهدة الكرة وهي تمر من أمامه بعدما أبعد الحارس ديفيد دي خيا تسديدة جوناثان دي جوزمان، ولكن الكرة وصلت إلى كويستا الذي أسكن الكرة الشباك بسهولة. ودافع سوانزي سيتي ببسالة في كل خطوطه، ليفرض التعادل على مانشستر يونايتد قبل يومين من عيد الميلاد.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة