أرسنال يخطف الفوز من ويغان وليفربول يسحق فولهام برباعية

أرسنال يخطف الفوز من ويغان وليفربول يسحق فولهام برباعية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 م على الساعة 22:35

حقق فريق مانشستر سيتي فوزا قيصريا على ضيفه ريدينغ بهدف وحيد في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الثامنة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب الاتحاد مساء السبت المنصرم.   ورفع مان سيتي رصيده من النقاط إلى 39 نقطة ليستمر في مطاردة غريمه يونايتد الذي يتصدر جدول الترتيب.    واستمرت معاناة فريق ريدينغ الذي يتذيل جدول الترتيب برصيد 9 نقاط فقط من 18 مباراة.    سيطر مان سيتي على مجريات اللعب في معظم أوقات المباراة، واستحوذ على الكرة بنسبة 70 % تقريبا، وأجبر منافسه على التراجع للدفاع طوال الوقت في شوطي المباراة.  وأحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب غاريث باري من ضربة رأسية في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.    واعتمد كلا المدربين على طريقة 4-2-3-1، إذ دفع روبرتو مانشيني، المدير الفني «للسيتيزنز» بكارلوس تيفيز في الهجوم، ومن خلفه كل من ديفيد سيلفا، وسيرجيو أجويرو ويايا توريه، وتمركز خافي غارسيا وغاريث باري في منتصف الملعب، أمام رباعي الدفاع زباليتا وكولو توريه وناستاسيتش وركيك.   في المقابل، اكتفى بريان ماكديرموت مدرب ريدينغ بإشراك بوجربنياك وحيدا في الهجوم، لكنه دعمه بكل من ماكانوف، وكبي، وكاراكان. من جهته خطف أرسنال فوزا مستحقا من ويغان أثليتك ويغان بهدف نظيف على ملعب دي دبليو.   ونجح الإسباني ميكل أرتيتا في خطف هدف الفوز من ركلة جزاء أحرزها في مرمى العماني علي الحبسي في الدقيقة 59 ليقتنص فريقه نقاط المباراة الثلاث ويعود إلى ملعب الإمارات بمعنويات مرتفعة.   واستخدم ويغان طريقته الدفاعية أمام أرسنال حيث تراجع إلى الخلف في وضع دفاعي مانحا الأخير الفرصة لمهاجمته، إذ دفع آرسين فينغر بكل من بودولسكي ووالكوت وتشامبرلين وكازورلا في المقدمة في ظل غياب أوليفيه جيرو كي يمنح أفضلية في الهجوم وإحراز هدف مبكر يعاونه على الخروج من أرض الملعب وفي جعبته ثلاثة نقاط هامة. وحقق فريق ليفربول أول أمس السبت فوزا كبيرا على ضيفه فولهام برباعية نظيفة.   تقدم ليفربول في الدقيقة الثامنة من الشوط الأول عن طريق المدافع السلوفاكي مارتن سكرتل، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، وأضاف ستفين جيرارد الهدف الثاني في الدقيقة 36، بعدما تلقى تمريرة بينية سددها مباشرة في المرمى من داخل منطقة الجزاء.   وفي الشوط الثاني عزز لاعب الوسط ستيوارت داونينج فوز فريقه بهدف ثالث (د52) من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، واختتم الأوروغوائي لويس سواريز الرباعية لـ»الريدز» في الدقيقة الأخيرة بعد تمريرة داخل منطقة الجزاء سددها في المرمى.   وبهذه النتيجة يتقدم ليفربول أربعة مراكز ليصل للمركز الثامن برصيد 25 نقطة، ويحتل فولهام المركز الـ13 بعشرين نقطة.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة