أمسيف ولبيض يقرران عدم المشاركة مع «الأسود» في «الكان»

أمسيف ولبيض يقرران عدم المشاركة مع «الأسود» في «الكان»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 26 ديسمبر 2012 م على الساعة 19:06

قرر محمد أمسيف، الحارس الدولي المغربي، المحترف في فريق أوغسبورغ الألماني لكرة القدم، وزكرياء لبيض، لاعب سبورتينغ لشبونة البرتغالي، عدم المشاركة مع المنتخب الوطني المغربي في نهائيات كأس الأمم الإفريقية، المرتقب إقامتها في جنوب إفريقيا في الفترة الممتدة ما بين التاسع عشر من يناير والعاشر من فبراير من العام المقبل. وقال أمسيف في تصريح نقله موقع « augsburger-allgemeine»، المتخصص في كرة القدم الألمانية، إنه «غير مستعد لترك فريقه» من أجل المشاركة مع الأسود في نهائيات كأس إفريقيا، موضحا: «قررت عدم المشاركة مع المنتخب المغربي في نهائيات كأس إفريقيا، فريقي يحتاجني، ولا يمكنني أن أتخلى عنه في هذا الوقت العصيب من أجل الكان». وأبرز أمسيف أن فريقه، المحتل للمركز السابع عشر (ما قبل الأخير) في ترتيب الدوري الألماني برصيد تسع نقط، والمهدد بالانحدار إلى دوري الدرجة الثانية، يحتاجه في الوقت الحالي من أجل الخروج من المنطقة التي يحتلها، موضحا أسباب اتخاذه قرار عدم المشاركة مع «الأسود»: «لقد كان القرار جد صعب، لكن أتمنى أن يكون ذلك علامة إيجابية تستفيد منها المجموعة»، وقال متحدثا عن النهائيات الإفريقية: «إنها كأس إفريقيا، أي ما يعادل كأس أوروبا، وهي تمثل بالنسبة للمغاربة البطولة الأولى جماهيريا، مستدركا: «لكن مساعدة فريقي للخروج من منطقة الخطر أهم من مساري الدولي». واعتبرت الصحافة الألمانية، أن استدعاء المنتخب الوطني المغربي للحارس أمسيف للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا، سيكون مشكلة كبيرة بالنسبة لفريق أوغسبورغ الذي تنتظره مباريات حاسمة، يحتاج الفوز فيها من أجل الابتعاد عن مناطق الخطر. ويخشى أمسيف على مكانه في تشكيلة أوغسبورغ، باعتباره الحارس الأول للفريق، إذ أنه في حال رحيله لمشاركة مع «الأسود» في «الكان»، قد يفقد مكانه الرسمي. من جهته قال زكرياء لبيض، في تصريح أمس الاثنين لأحدى الجرائد البرتغالية: «أنا سعيد هنا في البرتغال، وخاصة في نادي سبورتينغ لشبونة العريق، رغم أن بدايتي كانت صعبة هنا، وأود أن أضل هنا للدفاع عن مكاني داخل تشكيلة الفريق، وهي الرسمية التي أصبحت قريبا منها». وأضاف لبيض: «الرحيل إلى إفريقيا سيجعلني أعود إلى الخلف، وأهدم كل ما بنيته منذ بداية الموسم، وبعد تفكير جيد في الموضوع، قررت البقاء هنا في لشبونة، وعدم تلبية نداء المغرب من أجل المشاركة في «الكان». وينضاف محمد أمسيف وزكرياء لبيض إلى عادل تاعرابت، لاعب فريق كوينز بارك رينجرز الإنجليزي، الذي عبر أخيرا بدوره عن رفضه المشاركة مع الأسود في نهائيات كأس إفريقيا بعدما كان قبل ذلك متحمسا للمشاركة. وكان رشيد الطاوسي، الناخب الوطني قد قال في تصريح لـ»فبراير.كوم»، إنه باستثناء تاعرابت، فإن كل اللاعبين المحترفين في مختلف البطولات الأوروبية، قد عبروا له، خلال زيارته لهم الأسبوع الماضي، عن رغبتهم في المشاركة في النهايات الإفريقية، موضحا: «لقد وجدت كل الترحاب من اللاعبين المغاربة، وقد عبروا كلهم عن رغبتهم بأن يكونوا ضمن القائمة النهائية للعناصر التي ستوجه لها الدعوة للمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا المقبلة».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة