عدوة: إصابتي ليست خطيرة وجاهز لـ«الكان» | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عدوة: إصابتي ليست خطيرة وجاهز لـ«الكان»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 01 يناير 2013 م على الساعة 11:02

أكد عصام عدوة، اللاعب الدولي المغربي، أن الإصابة التي تعرض لها خلال مباراة فريقه فيتوريا غيماريش البرتغالي أمام بيرا مار، الأحد الأخير، برسم الدورة الثانية من مباريات المجموعة الثانية في كأس دوري البرتغال، لا تدعو للقلق، وليست خطيرة، وأنه جاهز للمشاركة مع المنتخب الوطني المغربي في نهائيات كأس إفريقيا للأمم في جنوب إفريقيا في الفترة الممتدة ما بين التاسع عشر من الشهر الجاري إلى غاية العاشر من الشهر المقبل. وأضاف اللاعب المغربي في تصريح لوسائل الإعلام البرتغالية،  الاثنين، عقب خضوعه للفحص الطبي، أنه اضطر إلى مغادرة الملعب في الدقيقة 83 من المباراة أمام بيرا مار، بسبب شعوره بآلام خفيفة، وأن الإصابة لن تبعده عن الميادين أو تحول دون مشاركته في نهائيات كأس إفريقيا. من جهة أخرى، قال وردون إيغسوند، مدرب منتخب جنوب إفريقيا لكرة القدم، إنه عين بعض زملائه التقنيين من أجل متابعة كل «كبيرة وصغيرة» عن المنتخب الوطني المغربي، في إطار «التجسس» على «الأسود»  تحسبا للمباراة المرتقبة بين المنتخبين في السابع والعشرين من الشهر الجاري في ملعب موزيس مابيدا، في مدينة ديربان، برسم الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى في النهائيات. وأضاف المصدر ذاته: «نحن نتابع المنتخب المغربي وأيضا منتخب الرأس الأخضر في تحضيراتهما، لكن على الرغم من أننا نتابع خصومنا، فإن أهم شيء لدينا هو أن تكون استعداداتنا بشكل قوي، ونحن على الطريق الصحيح من هذا الجانب». وكان إيغسوند قد اعتبر المنتخب الوطني المغربي أقوى منافس لمنتخب بلاده في نهائيات كأس أمم إفريقيا، وقال في تصريح لموقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف»: «أعتقد أن المغرب من المنتخبات العملاقة في إفريقيا». يذكر أن المنتخب الوطني المغربي سيواجه في نهائيات كأس إفريقيا كل من منتخبات أنغولا، في التاسع عشر من الشهر الجاري في ملعب سوكر سيتي في مدينة جوهانسبورغ، والرأس الأخضر (كاب فريدي) في الثالث والعشرين من الشهر ذاته في موزيس مابيدا في ديربان، ثم يلاقي منتخب جنوب إفريقيا في السابع والعشرين من الشهر ذاته في الملعب ذاته. من جهة أخرى، أظهرت تقارير إعلامية أن المنتخب الوطني المغربي لن يحظى بدعم كبير من طرف الجمهور في المباريات الثلاث التي سيخوضها في جنوب إفريقيا. وأضافت المصادر ذاتها أن تذاكر مباريات المنتخب الوطني أمام منافسيه أنغولا، الرأس الأخضر، لم تعرف إقبالا كبيرا من طرف الجمهور في الوقت الذي عرفت فيه تذاكر مباراته الأخيرة أمام جنوب إفريقيا إقبالا كبيرا من طرف مشجعي منتخب «البافانا بافانا». وكانت الجالية المغربية المقيمة في جنوب إفريقيا، قد أكدت عزمها مساندة المنتخب الوطني المغربي في مبارياته الثلاث في «الكان»، إذ أكد في هذا السياق حمد حبيب الله، رئيس جمعية الجالية، في تصريح صحافي أن كل الاستعدادات اتخذت لمساندة «الأسود»، موضحا: «استعداداتنا استكملت تقريبا لتمكين أشبال المدرب الوطني رشيد الطاوسي من الدعم الكامل واللامشروط الذي يحتاجونه للدفاع عن الألوان الوطنية بتفان وإخلاص خلال هذا الموعد الكروي القاري».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة