هل يكون الهجوم المغربي الحلقة الأضعف في «الكان»؟..

هل يكون الهجوم المغربي الحلقة الأضعف في «الكان»؟..

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 14 يناير 2013 م على الساعة 10:32

  لم تنجح العناصر المغربية، في إبراز مؤهلاتها وطاقاتها خلال الودي السابق أمام زامبيا، مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول الصورة الحقيقية التي ستقدمها أمام أنغولا والرأس الأخضر وجنوب إفريقيا، في نهائيات «الكان»، بالرغم من وجود نور الدين أمرابط وأسامة السعيدي وعبد العزيز برادة ويوسف القديوي ويوسف العربي وعبد الرزاق حمد الله و منير الحمداوي.  تنتظر عناصر المنتخب الوطني لكرة القدم تحديات حقيقية لفرض الذات في نهائيات «الكان»، في ظل سواد مخاوف بشأن المشاركة القارية، خاصة في ظل عجز المنتخب الوطني على إرسال إشارات مطمئنة، بعدم الصعوبة الواضحة التي أبداها لاعبوه، خاصة منهم مهاجموه في الوصول إلى مرمى الخصوم وديا. وتتوفر اللائحة النهائية للمنتخب المغربي على أربعة لاعبين اكتفوا بت بالتوقيع الواحد في عهد المدرب رشيد الطاوسي، من خلال عبد العزيز برادة، ويوسف العربي، ونور الدين أمرابط، وعبد الرزاق حمد الله، في حين لم يقع الاختيار على الهدافين الآخرين زكرياء حذراف، ومحسن ياجور، المسجلين في ودي النيجر بالجديدة.  وتعرف تشكيلة المنتخب المغربي المؤلفة من 23 لاعبا، وجود الهداف يوسف العربي بثلاثة توقيعات، متبوعا بنور الدين لمرابط ومنير الحمداوي بهدفين، والمهدي بنعطية وكريم الأحمدي ويونس بلهندة وأسامة السعيدي وعبد العزيز برادة ويوسف القديوي وعبد الرزاق حمد الله، بهدف واحد.  وفي سياق متصل، يتزعم عبد الرزاق حمد الله، هدافي الدوري «الاحترافي» بعد مضي 15 دورة، برصيد 12 توقيعا، متبوعا بيونس بلهندة والمهدي النملي، بـ5 أهداف، وشهير بلغزاوني ويوسف العربي (4 أهداف)، وعبد العزيز برادة ومنير الحمداوي وعادل هرماش ويوسف القديوي ونور الدين أمرابط بهدف واحد.  وقاد رشيد الطاوسي عناصر المنتخب المغربي، في أربع مباريات، منذ توليه مهمة تدريب الأسود، بداية بنزال الإياب عن الدور الحاسم المؤهل إلى «كان» جنوب إفريقيا، والفوز برباعية، ثم الهزيمة في ومباراة إعدادية ضد منتخب الطوغو بهدف دون مقابل، والتفوق على منتخب النيجر بثلاثية، ثم التعادل السلبي، أمام زامبيا، في أول نزال تدريبي بجوهانسبورغ، قبل الأخير الذي يلاقي فيه اليوم السبت منتخب ناميبيا.     

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة