الطاوسي يعود للحسن الثاني لاحتواء خيبة المنتخب وصحافيون يقاطعونه بعد تدخله باللغة الفرنسية!

الطاوسي يعود للحسن الثاني لاحتواء خيبة المنتخب وصحافيون يقاطعونه بعد تدخله باللغة الفرنسية!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 02 فبراير 2013 م على الساعة 16:30

  ليست هذه نكتة، ولكن هذا ما جاء على لسان رشيد الطاوسي في الندوة الصحفية التي عقدها صباح هذا اليوم في الرباط، وذلك لتحليل نتائج المنتخب الوطني في مشاركته في فعاليات كأس إفريقيا بجنوب إفريقيا.   الطاوسي قال بالضبط، إن المغرب قطع أشواطا كثيرة في العديد من المجالات، وإنه يجب أن يقطعها أيضا في المجال الرياضي، وخصوصا في كرة القدم، وفي هذا السياق بالضبط قال إنه سيبدؤ مداخلته بما قاله المرحوم محمد الخامس حينما عاد من المنفي، لقد خرجنا من الجهاد الأصغر وسندخل الجهاد الأكبر، قبل أن يعرج الطاوسي دائما على الملك الراحل، حيث قال إن المرحوم الحسن الثاني كان يقول للأبطال المغاربة الذين شرفوا الراية المغربية كعويطة ونوال والكروج  « ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين ».   ولأن الطاوسي أنهى كلامه دون أن يشير في تدخله أن ما كان يقوله الملك الراحل للأبطال المغاربة، على حد قوله، آية من القرآن الكريم، فقد تدخل بعض الصحافيين، ليوضحوا له هذا الأمر، وهو ما أعاد الطاوسي استدراكه، لكن لا أحد من فهم المقصود بتلك الآية القرآنية في سياق الندوة الصحافية، ولا من هم المقصودون بها، ولا من هم بالضبط القوم الكافرون!!    وليست هذه هي اللحظات المثيرة التي عرفتها ندوة الطاوسي، بل كادت الندوة أن تتوقف لمدة، بعد أن قرر الطاوسي استكمال مداخلته باللغة الفرنسية، وهو ما لم يعجب بعض الصحافيين الذين قاطعوه متشبثين بالحديث باللغة العربية التي يؤكد عليها الدستور  لغة وطنية، فكادت الأجواء أن تنقلب لولا استدراك الطاوسي الأمر بسرعة، وأكمل ندوته باللغة العربية. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة