المغرب التطواني يقسو على الدفاع الجديدي وعملية جراحية لـ«صعصع»

المغرب التطواني يقسو على الدفاع الجديدي وعملية جراحية لـ«صعصع»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 24 فبراير 2013 م على الساعة 14:01

انهزم فريق الدفاع الحسني الجديدي أمام المغرب التطواني بثلاثة أهداف لواحد، في المباراة التي جمعت بينهما بملعب العبدي، مساء  أمس (الأربعاء)، في إطار الجولة الـ17 من منافسات الدوري الوطني «الاحترافي».   وغادر الجمهور الجديدي على قلته مدرجات الملعب مبكرا، بعدما استشاط غضبا إزاء الهزيمة القاسية التي تعرض لها فريقه، ليصب جام غضبه على اللاعبين والمكتب المسير، مطالبا باستقالة المسيرين، بمن فيهم الرئيسأخير،ق الجديدي. كما احتج الجمهور الجديدي على غياب الرئيس سعيد قابيل وبعض أعضاء مكتبه عن هذه المباراة بسبب الخلافات القائمة بينهم. وأرخت إصابة  اللاعب الجديدي عادل صعصع بظلالها على مباراة أول أمس، إذ اضطر معها إلى مغادرة أرضية الميدان، ونقله إلى إحدى المصحات الخاصة بالجديدة لإجراء عملية جراحية على مستوى الأذن، بعد اصطدامه مع اللاعب التطواني عبد الكريم بنهنية، في الدقيقة 42. وبينما طللت العملية بنجاح، فإن اللاعب صعصع سيغيب عن الميادين لبضعة أسابيع. وهدد حسن مومن، مدرب الدفاع الجديدي، عقب نهاية المباراة بتقديم استقالته من تدريب الفريق، في حال عدم توصل اللاعبين بمستحقاتهم المالية العالقة، والتي تتمثل في منح ست مباريات والشطر الأول من منحة التوقيع، مشيرا إلى أن رئيس الفريق سبق أن قدم له وعدا بحل المشكل في غضون هذا الأسبوع، وقال إنه «سيجالسه مرة أخرى يوم الخميس أو الجمعة على أبعد تقدير حول هذا الموضوع، وإذا لم يتم حل هذه المشاكل المالية للاعبين فإنه سينسحب قبل المباراة القادمة ضد الجيش الملكي، لأن ظروف العمل لم تعد متوفرة، بعدما أصبح الهاجس المالي مطروحا لدا اللاعبين خلال الحصص التدريبية للفريق، وهو ما يحول دون تركيزهم وصدور بعض السلوكات المقلقة منهم جعلته يتخذ بعض التدابير الانضباطية في وجه البعض». * وأضاف بأن الخلافات الواقعة بين أعضاء المكتب كان لها تأثير على الفريق، وأن ما يهمه هو «دفع مستحقات اللاعبين العالقة لإنقاذ الفريق قبل فوات الأوان لأن البكاء سيصبح من وراء الميت خسارة». وعزا هزيمة فريقه إلى انهيار اللاعبين بعد تسجيل الهدف الأول عليهم وتأثر الفريق بخروج حسن الصواري وعادل صعصع بسبب بالإصابة، إضافة إلى عدم استرجاع كارل ماكس لمؤهلاته بسبب تأخر التحاقه بالتداريب. من جهته قال عزيز العامري، مدرب المغرب التطواني، إن فوز فريقه كان مستحقا، وتابع: «باستثناء العشرين دقيقة الأولى التي كان فيها الضغط للدفاع الجديدي، فإن فريقه  استطاع فرض أسلوب لعبه طيلة ساعة وعشرة دقائق، وحاول خلال عشرين دقيقة الأخيرة الحفاظ على نتيجة الفوز، ما جعله يواجه ضغطا جديديا قويا، لكنه كان يفتقد للتركيز والفعالية»، وأوضح بأن فريقه عانى من العياء في هذه المباراة بسبب مواجهته لفريق كازا سبور السنيغالي يوم السبت الأخير، لأنه لعب بنفس التشكيلة بسبب قلة قطاع الغيار، وإصابة ثلاثة لاعبين أساسيين وهم النملي والصنهاجي وكروش.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة