«حرب باردة» بين مسؤولي الدفاع الجديدي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

«حرب باردة» بين مسؤولي الدفاع الجديدي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 27 فبراير 2013 م على الساعة 12:52

ألقت  الهزيمة الأخيرة التي مني بها فريق الدفاع الحسني الجديدي أمام مضيفه الجيش الملكي بهدف دون رد، الأحد الأخير، برسم الدورة الثامنة عشرة من منافسات الدوري الوطني «الاحترافي»، بظلالها على الفريق، إذ أنها بعثرت حسابات المسؤولين الجديديين الذين كانوا يمنون النفس بتحقيق نتيجة إيجابية من أجل الخروج من دوامة سلسلة النتائج السلبية التي حصدها الدفاع هذا الموسم. وذكرت مصادر مطلعة أن الهزيمة أمام الجيش الملكي، أدت إلى نشوب «حرب باردة» وخلافات بين مسؤولي الفريق، بين الذين أقالوا جواد الميلاني، مدرب الفريق السابق، والذين كانوا يدافعون عنه للاستمرار في منصبه. وكان حسن مومن، المدرب الجديد لفريق الدفاع الحسني الجديدي، قد انتقد، أكثر من مرة، ظروف عمله وحمل المكتب المسير، في أكثر من مناسبة، مسؤولية تراجع أداء الفريق الدكالي بداعي أنه يقوم بعمله في ظروف غير جيدة وأن المسؤولين الجديديين لم يستجيبوا لطلبه القاضي بتوفير معدات العمل بعدما سبق له أن طالب بتوفير 20 كرة إضافية ولم يسددوا مستحقات اللاعبين. وكانت النقطة التي أفاضت الكأس بين المسؤولين الجديديين تتعلق بالشق المالي بعدما سبق للمكتب المسير أن اتخذ، بداية الموسم الحالي، قرار تجميد مبلغ 700 مليون عائدات صفقة تسريح اللاعب كارل ماكس للنادي الإفريقي التونسي من أجل استثمارها في مشاريع تعود بالربح على النادي مستقبلا، قبل أن يفاجأ بعض الأعضاء بسحب 200 مليون دون استشارة الباقين لتسديد مستحقات الطاقم الإداري والتقني واللاعبين بداية دجنير الماضي.  وتقدر مستحقات اللاعبين والطاقم الإداري والتقني، حسب مصادر مطلعة، بحوالي 100 مليون سنتيم، وبذلك سيكون الفريق الجديدي يعيش أزمة خانقة بسبب سوء التسيير المالي والقراءات الخاطئة الناتجة عن قلة التجربة  لدى بعض المسيرين، تقول المصادر ذاتها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة