الرجاء يتشبث بالصدارة والجيش في المطاردة

الرجاء يتشبث بالصدارة والجيش في المطاردة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 26 فبراير 2013 م على الساعة 18:11

تشبث فريق الرجاء البيضاوي بصدارة البطولة «الاحترافية» بعد فوزه على ضيفه الوداد الفاسي بهدفين لواحد، رافعا رصيده إلى 39 نقطة، متقدما بنقطة واحدة على الجيش الملكي (38 نقطة) في مركز الوصافة، وبأربع نقاط على الوداد الرياضي، صاحب الرتبة الثالثة في سبورة الترتيب العام. وبينما حافظ الرجاء على ريادة الدوري الوطني، فإنه أزم وضعية فريق الوداد الفاسي ضمن المركز الثاني عشر بحصيلة 15 نقطة، بعد تعرضه للهزيمة الثانية على التوالي والسابعة له في الموسم، مقابل فوزين وتسعة تعادلات. بينما سجل هدفي الرجاء كل من محسن ياجور (د:48) وعبد المجيد الدين الجيلاني (د:83)، وللفريق الفاسي اللاعب عبد الرحيم السعيدي (د:80) عن طريق ضربة جزاء. ولم يترك فريق الجيش الملكي فرصة الاستقبال تمر، دون أن يواصل سلسلة نتائجه الإيجابية، بإضافة الدفاع الحسني الجديدي إلى ضحاياه، بعدما تفوق عليه بهدف لصفر، حمل توقيع اللاعب صلاح الدين عقال من ضربة جزاء في الدقيقة 52، ليواصل الفريق العسكري تضييق الخناق على المتصدر الرجاء، فيما ظل الفريق الجديدي في الرتبة العاشرة بمجموع 20 نقطة، ليدخل مرحلة الشك، رفقة مدربه حسن مومن، باعتبار الهزيمة الرابعة من نوعها على التوالي، والمتزامنة جميعها مع قدوم المدرب الجديد منذ الأربع دورات مضت. وانتهت مباراة حسنية أكادير ورجاء بني ملال، التي احتضنها ملعب الدشيرة، بالتعادل دون أهداف، ليحافظ الفريق السوسي على رتبته السادسة بمجموع 26 نقطة، فيما ظل فريق رجاء بني ملال في المركز الأخير بمجموع 14 رفقة فريقي النادي القنيطري والنادي المكناسي ونهضة بركان. وفاز فريق الوداد على مضيفه النادي المكناسي بهدف لصفر، حمل توقيع اللاعب الكونغولي ليس مويتيس (د:34)، ليرفع «الواك» رصيده إلى 35 نقطة. بينما ظل «الكودم» في الرتبة الـ13 رفقة النادي القنيطري ونهضة بركان بحصيلة 14 نقطة فقط. وهو ما يعني أن الفريق الإسماعيلي بات في وضع سيء، يحتاج إلى بذل جهود مضاعفة في ما يستقبل من دورات، تفاديا لنزول صار وشيكا، إذا لم يتم احتواء الأزمة التقنية والتسييرية على حد سواء. وقسا فريق المغرب الفاسي على ضيفه شباب الريف الحسيمي بأربعة أهداف لواحد، سجل منها اللاعب مالكويت ثلاثة أهداف في ما يعرف بـ»الهاتريك» في الدقائق (28 و76 و90+4) ومحمد ديوب (د:31). فيما وقع للفريق الحسيمي اللاعب فؤاد الطلحاوي في الدقيقة 82، ليرفع بذلك فريق «الماص» رصيده إلى 31 نقطة، محافظا على مركزه الرابع. في الوقت الذي ظل فيه الفريق الحسيمي ضمن الرتبة الثامنة بمجموع 22 نقطة. وتغلب فريق أولمبيك آسفي على ضيفه النادي القنيطري، بحصة هدفين لصفر، من توقيع كل من إبراهيم البحراوي (د:26) وعبد الرزاق حمد الله (د:90)، ليرتقي الفريق المسفيوي مؤقتا من الرتبة التاسعة إلى العاشرة بمجموع 21 نقطة٬ فيما ظل الفريق القنيطري في الرتبة ال13 برصيد 14. وهو ما يجعل ما يجعل «الكاك» في موقع صعب، يبدو أنه يؤدي ثمن سوء التسيير، بعدم صرف مستحقات اللاعبين، والتي صارت تؤثر سلبا على مردوديتهم في المباريات، ما يضع مكتب البوعناني في وضع حرج يفرض إيجاد حلول مناسبة، في ظل حسابات صارت تهدد الفريق بالنزول إلى القسم الوطني الثاني. واكتفى فريقا أولمبيك خريبكة  ونهضة بركان بنتيجة التعادل دون أهداف، في المباراة التي جمعتهما بملعب الأب جيكو بالدار البيضاء، ليحافظ الفريق الخريبكي على مركزه الـ11 بمجموع 18 نقطة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة