أراض المركبات الرياضية بالبيضاء تحت أعين «لوبيات» العقار

أراض المركبات الرياضية بالبيضاء تحت أعين «لوبيات» العقار

عقارات مركب محمد الخامس والعقارات حيث تقع المركبات الرياضية لأندية الرجاء والوداد، ونجم الشباب ومركب الأمل، أصبحت تسيل لعاب «لوبيات العقار»، إذ استغل بعضهم حادث «الخميس الأسود» ليطالب بهدم مركب محمد الخامس، فيما تجري صفقات أخرى من أجل استغلال العقارات المملوكة للجماعة الحضرية للدار البيضاء، وتستغل من قبل الأندية الرياضية بمنطقة الوازيس.    وكشفت مصادر قريبة من فريق الوداد البيضاوي أن الحملة التي يتعرض لها رئيس الفريق، دون باقي أعضاء المكتب، يقف وراءها برلماني بجهة البيضاء وأحد المدراء بالاستثمارات الخارجية، وصاحب قاعة فارهة متعددة الرياضات من أجل الوصول إلى تسيير الشركة التي يفرض القانون الجديد للتربية على الفرق الرياضية تأسيسها، وتسهيل بيع حصة 70% من أسهم شركة الوداد الرياضية، التي كلف أحد الموثقين بإعداد وثائقها إلى احد الإماراتيين، والذي له مشروع استثماري بالمغرب ويسعى إلى تحويل مركب بنجلون، المملوك للوداد الرياضي البيضاوي، إلى مشروع معماري وتجاري فاخر، وتعويض الفريق بمركب رياضي آخر بمنطقة تيط مليل.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.