الطاوسي يبيع الوهم للمغاربة:سندافع عن أملنا في التأهل لكأس العالم بالبرازيل | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الطاوسي يبيع الوهم للمغاربة:سندافع عن أملنا في التأهل لكأس العالم بالبرازيل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 07 يونيو 2013 م على الساعة 9:00

قال مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم رشيد الطاوسي ، مساء أمس الخميس بمراكش، إن العناصر الوطنية ستدافع خلال مباراتها ضد المنتخب التانزاني غدا السبت بالمعلب الكبير بمراكش ، عن حظوظها في التأهل إلى كأس العالم 1420 بالبرازيل، إلى آخر رمق.   وأضاف الطاوسي ، خلال ندوة صحفية عقدها قبل المباراة الحاسمة التي ستجمع المنتخب الوطني بنظيره التانزاني برسم الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الإقصائية الإفريقية الثالثة المؤهلة للدور الحاسم والأخير المؤهل بدوره إلى مونديال البرازيل 2014، أن « جميع لاعبي الفريق الوطني متحمسون وعلى استعداد تام بالرغم من أننا في نهاية الموسم ».   واستطرد قائلا « سندافع عن أملنا في التأهل وإن كان بسيطا فنحن متشبثون بذلك وننتظر أن يرتكب الخصوم ، في إشارة إلى منتخب الكوت ديفوار، هفوة، مع تركيزنا على مباراتنا ضد منتخب تانزانيا ».   وأبرز أن دوره كناخب وطني يتجلى في زرع روح المسؤولية والانضباط والتفاني في الدفاع عن القميص الوطني.   وقال  » إننا في المسار الصحيح بالرغم من كون النتائج قد خانتنا ولم نكن محظوظين في بعض المباريات حيث لم يستغل المنتخب الوطني الفرص التي أتيحت له »، مشيرا إلى أن « الفريق الوطني سيبقى تلك القاطرة التي تجر الكرة الوطنية ».   وأكد الناخب الوطني أنه تم القيام بعمل كبير داخل الفريق ، ويتعين الاستمرار في هذا الاتجاه من أجل خلق نواة صلبة وفريق للمستقبل يكون في مستوى انتظارات وتطلعات المغاربة وقادر على خوض الاستحقاقات المقبلة، داعيا إلى التحلي ببعض الصبر.   من جهة أخرى، فند الناخب الوطني الشائعات التي روجتها بعض المنابر الإعلامية حول علاقته بالجامعة، مؤكدا، في هذا السياق، أنه تلقى دعما ومساندة من الجامعة الملكية لكرة القدم في شخص رئيسها علي الفاسي الفهري.   وبخصوص مباراة يوم غد السبت، أكد الطاوسي أن الطاقم التقني أخذ الدروس من مباراة الذهاب التي خلق فيها المنتخب الوطني العديد من الفرص دون أن يتمكن من ترجمتها إلى أهداف.   وأضاف أنه سيتم القيام بتغييرات تكتيكية خلال هذه المباراة ، معربا عن الأمل في أن تستعيد النخبة الوطنية صورتها الحقيقية التي أبانت عنها خلال المباراة ضد جنوب افريقيا برسم نهائيات كأس افريقيا للأمم الأخيرة.   كما أشار إلى أن لا أحد من اللاعبين رفض حمل القميص الوطني ، مؤكدا أن غياب نور الدين امرابط يعود لأسباب شخصية ، فيما أرجع غياب عبد الحميد الكوثري إلى قرار طبيب الفريق بضرورة خلوده للراحة بعد تعرض للإصابة. وعن سبب اختيار ملعب مراكش لإجراء هذه المباراة، أوضح الناخب الوطني أن أرضية الملعب جدية وكذا الشأن بالنسبة للملعب الثانوي إلى جانب المناخ الملائم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة