كوت ديفوار على عتبة التأهل إلى التصفيات النهائية للمونديال

كوت ديفوار على عتبة التأهل إلى التصفيات النهائية للمونديال

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 14 يونيو 2013 م على الساعة 15:43

 أضحى منتخب الكوت ديفوار على عتبة التأهل إلى التصفيات النهائية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في البرازيل 2014، عقب فوزه، أول أمس (السبت)، أمام مضيفه الغامبي (0-3)، برسم الجولة الرابعة من دور المجموعات. ويحتاج المنتخب الإيفواري إلى نقطتين فقط، من مباراتيه المقبلتين أمام تنزانيا والمغرب من أجل ضمان التأهل، رسميا، إلى الدور الأخير من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم. ويرحل المنتخب الإيفواري إلى تنزانيا لمواجهة منتخبها المحلي، في السادس عشر من الشهر الحالي، برسم الجولة الخامسة من دور المجموعات، على أن يلاقي المنتخب المغربي، في الجولة السادسة (الأخيرة)، المرتقبة في السادس من شهر شتنبر المقبل. وأحرز أهداف المنتخب الإيفواري، أول أمس، كل من لاسينا تراوريه (د12) وويلفريد بوني (د62) ويايا توريه (د90) ثلاثية. وخاض المنتخب الإفواري مباراة أول أمس في غياب العديد من أبرز لاعبيه، من بيهم الهماجم ديديه دروغبا ويايا توريه. وقال صبري لاموشي، مدرب المنتخب الإيفواري، في تصريحات صحفية، عقب نهاية المباراة، أوردتها بعض وسائل الإعلام الإيفوارية إن منتخبه قطع مرحلة مهمة في مسار التأهل إلى الدور النهائي من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، مبرزا: «دخلنا مرحلة صعبة الآن، علينا أن نعود بالفوز من تنزانيا في مباراتنا المقبلة التي لن تكون سهلة كيفما كان الحال، لا يجب أن ننظر إلى ورائها، علينا فقط أن نركز على الفوز… نحتاج إلى الفوز خارج ميدانا مرة أخرى». ومعلوم أن المنتخب الإيفواري الذي يراهن على التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي، فاز في الجولة الأولى أمام نظيره التنزاني، بهدفين لصفر، وتعادل في الجولة الثانية أمام نظيره المغربي في مدينة مراكش بهدفين لمثلهما، ثم فاز في الجولة الثالثة أمام غامبيا بثلاثية، وعاد للفوز أمام المنتخب ذاته بالنتيجة ذاتها، أول أمس، في الجولة الرابعة، وبات في حاجة إلى نقطتين فقط من أجل ضمان التأهل رسميا إلى النهائيات الأخيرة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة