أعمال شغب سبقت مباراة إسبانيا وإيطاليا

أعمال شغب سبقت مباراة إسبانيا وإيطاليا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 05 يوليو 2013 م على الساعة 18:03

شهدت المنطقة المحيطة بملعب «كاستيلاو» بمدينة فورتاليزا، الذي استضاف مباراة إسبانيا وإيطاليا، في الدور نصف النهائي لبطولة كأس القارات، أول أمس (الخميس)، مواجهات عنيفة بين عناصر الشرطة ومتظاهرين. وبدأت الاشتباكات قبل قليل من بداية المواجهة الأوروبية/القارية، خلال احتجاجات شارك فيها ستة آلاف شخص في المنطقة المحيطة بالملعب. وبحسب مسؤول النيابة العام إيلدر جيمينيس، بدأ العنف عندما حاولت مجموعة محدودة اختراق «المنطقة المحظورة»، التي حددها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، بمساحة قطرها كيلومترين حول «كاستيلاو»، وقامت بالاعتداء بالعصي الخشبية والأحجار على قوات الأمن التي حاولت منع دخولهم إلى الملعب. وأضاف جيمينيس، المعين من قبل وزارة الداخلية لمتابعة الاحتجاجات وتعامل الأمن معها: «الشرطة أقامت سياجا ومنعت عبور المتظاهرين ذلك الحد الفاصل، لكن قلة منهم هاجمت رجال الشرطة بالحجارة والعصي الخشبية. وردت الشرطة بمحاولة احتواء العنف». وأطلق رجال الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين، ما تسبب في رد عنيف جديد من جانب جماعة أكثر راديكالية من المتظاهرين، أضرموا النيران في القمامة وإطارات السيارات، وفي سيارة تابعة لإحدى القنوات التلفزيونية المحلية، وسط استهجان بقية المتظاهرين. وتأتي تظاهرات أول أمس، في إطار موجة الاحتجاجات التي اندلعت في البرازيل خلال كأس القارات، والتي دفعت حشودا كبيرة إلى النزول إلى الشوارع  اعتراضا على ارتفاع نفقات الحكومة لتنظيم البطولة ومونديال 2014، وللمطالبة بتحسين الخدمات العامة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة