نيس الفرنسي يربك استعدادات الرجاء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

نيس الفرنسي يربك استعدادات الرجاء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 05 يوليو 2013 م على الساعة 17:34

أربك فريق نيس الفرنسي برنامج المباريات الإعدادية للرجاء البيضاوي، بعدما أبلغ إدارة النادي أنه سيحل بالمغرب يوم 19 يوليوز المقبل، ليخوض مباراة ودية ضد الفريق الأخضر ويعود إلى بلاده. واستنادا إلى مصادر مطلعة، فإن الموعد الذي اختاره الفريق الفرنسي يسبق بيومين فقط، موعد المباراة التي سيخوضها النسور الخضر ضد بوكاجونيور الأرجنتيني، والمقرر إقامتها يوم 21 يوليوز، وهو ما فرض على الرجاء الاتصال بالشركة المنظمة للمباراة ضد الفريق الأرجنتيني، والتي ستكون مناسبة لتكريم قيدوم الفريق الأخضر والمنتخب الوطني، عبد المجيد الظلمي، من أجل طلب تقديم موعدها، حتى يتأتى للفريق البيضاوي خوض المباراتين الإعداديتين في ظروف مناسبة، دون التسبب في إرهاق لاعبيه، خاصة اللاعبين الدوليين الذين لم يخلدوا إلى الراحة طيلة الموسم المنتهي. مع الإشارة إلى أن فريق نيس الفرنسي كان قد لعب في صفوفه اللاعب الرجاوي السابق مصطفى الحداوي، خلال عقد الثمانيات. من جانب آخر، عبر عدد من آباء وأولياء صغار الرجاء الرياضي لكرة القدم، عن غضبهم إزاء ما آلت إليه أوضاع مدرسة الفريق خلال الموسم الرياضي الأخير 2012/2013، وتحديدا مع تزامن إعفاء يوسف روسي من منصب مدير تقني، وتقلد الإطار الوطني حسن حرمة الله مهمة الإشراف العام، لاسيما من حيث قلة المباريات التنافسية وطول مدة الاختبارات الانتقائية التي لم تَنتهِ إلا بنهاية الموسم الكروي، فضلا عن سياسة التسويف التي نهجتها الإدارة في عدم تمكين التلاميذ من معداتهم الرياضية التي أدوا ثمنها قبل التحاقهم بالمدرسة، إما نقدا أو عن طريق حساب بنكي وضع لهذا الغرض، قبل أن يتم العدول عنه بسبب تراجع نسبة التسجيل مقارنة مع السنوات السابقة. وبخصوص مستجدات المدرسة، فقد قرر المشرف العام، حسن حرمة الله، مشاركة صغار الرجاء في دوري الكوكب المراكشي لمواليد سنة 2000 خلال الأيام القليلة القادمة، لكن شريطة دفع آباء وأولياء تلاميذ هذه الفئة لمبلغ 300 درهم، كمقابل لـ»قيمة بذلة رياضية تشرف مقامهم ومشاركتهم في الدوري المراكشي». وأضافت المصادر نفسها أنها استغربت تجاه ما يفيد «أي بذلة رياضية تم اقتناؤها من خارج « البوتيكة « المعلومة هي لاغية وغير مقبولة». يشار إلى أن عددا كبيرا من تلاميذ المدرسة لم يتوصلوا بمعداتهم الرياضية حتى الآن، فضلا عن باقي المؤطرين بمركبي تيسيما والصخور السوداء، باستثناء الأطر الجديدة التي قبلت عن طواعية دفع ثمن بدلها الرجاوية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة