انفراد: الجمهور الودادي يسائل ناديه عشية الجمع العام العادي للفريق الأحمر:أكرم ارحل

انفراد: الجمهور الودادي يسائل ناديه عشية الجمع العام العادي للفريق الأحمر:أكرم ارحل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 31 يوليو 2013 م على الساعة 10:30

يعقد نادي الوداد الرياضي جمعه العام العادي ليلة يومه الأربعاء، بأحد المنتجعات السياحية التي توجد بملكية رئيس الفريق عبدالإله أكرم، موقع فبراير.كوم اتصل ببعض الوداديين المعروفين على شبكة التواصل الإجتماعي الفايس بوك، من أجل اخذ وجهة نظرهم حول الجمع العام السنوي، حيث أجمعوا على ضرورة رحيل أكرم، و منح الفرصة لشخص ثاني قادر على إعادة الفريق الأحمر لمنصة التتويج.   يوسف الودادي : الجمع العام لنادي الوداد الرياضي مجرد مسرحية من  إخراج الرئيس عبد الإله أكرم، فتوالي الاستقالات، و الإعفاء من المهام لأعضاء المكتب المسير للوداد هو ضحك على ذقون الوداديين ليس إلا، فالجمع العام العادي للفريق الأحمر للسنة الماضية، يعتبر أسرع جمع عام في تاريخ المملكة، و الذي بلغ 45 دقيقة كانت كافية لقراءة الفاتحة، و التقريرين الأدبي و المالي، و التصديق عليهما بالإجماع و التصفيق.   فعندما يعترف الرئيس عبد الإله أكرم أن 40 في المائة من المنخرطين فقط موالين له، فتلك الطامة الكبرى، سيناريو يبدو أنه سيتكرر في الجمع العام المقبل و لو بإخراج و ديكور جديد، فما يطبخ في الكواليس يجعل جميع المنخرطين مجرد فاعلين في مسرحية باتت تتكرر في الجموع العامة لوداد آل أكرم؟   فأي ديمقراطية في العالم تقتضي معارضة و نقد بناء لتصحيح المسار وفق أساس قويم، لكننا داخل الوداد أصبحنا اليوم نرى رئيسا و مكتبا يخاف من مواجهة الحقيقة، فيلجؤون إلى إتهام كل معارض أنه  » حياح  » و  » مرايقي  » و مدفوع من طرف رؤساء سابقين، و يتم نعت المحتجين بالمرتزقة، و أن مصيرهم سيكون السجن، فهذا شيء خطير في دولة الحق و القانون.   رشيد طورينيو : إننا في حالة استمرار أكرم رئيسا للوداد، سنقاطع المباراة الودية للوداد ضد مالقا الإسباني، فنحن لسنا مجرد ديكور يؤثث مدرجات مركب محمد الخامس، كما أننا في منأى عن الصراعات الشخصية لأكرم و باقي أفراد المكتب المسير، والتي يتم فيه تغليب المصالح الشخصية عن مصلحة الوداد العليا.   كجماهير وفية للوداد الرياضي، اتخذنا قرارنا بمقاطعة المباراة، نابع عن مسؤولية و قناعة، بأن النادي ليس في أيادي ستطور هذه الكرة، كما أننا لا نريد أن نجعل المركب بؤرة للنزاعات التي قد تضر بالفريق، لهذا فضلنا عدم التأثير على عمل الطاقم التقني، لكن معركتنا ضد من يخرب الوداد هي معركة لن تنتهي وستظل مستمرة، و مصلحة الوداد فوق كل اعتبار وعلى جميع المكونات وضع اليد في اليد من أجل تحرير النادي من قيود الفشل.   ليلى وينرز : بالنسبة للرئيس الجديد يجب منذ اليوم الأول تحديد الأهداف، لكي لا تتكرر مشاهد اليوم، نريد رئيس ودادي يحارب أولا اللوبي الموجود منذ ١٩٩٥ والذي يقف في وجه تطور الوداد الرياضي، وهو من كان سببا في الاندماج العار ( تقصد اندماج الرجاء بجمعية الحليب )، و نتمنى أن ينطلق عهد ودادي جديد انطلاقا من يوم الأربعاء، عهد نسير فيه بخطوة واحدة من أجل مصلحة الوداد.   سعيد الناصري : المشكل بالنسبة للجمع العام هو أن عددا كبيرا من المنخرطين مقربين من الرئيس أكرم، وهو يرفض أن يترشح أشخاص جدد للرئاسة، بحجة أنهم ليسوا أعضاء في المكتب..   من ناحية أخرى، الاستقالات التي تابعناها مؤخرا، تبين لحد كبير أن الاحتجاجات المتتالية للجمهور الودادي، جعلت تيار معين يفكر في حل وسط، يتجلى في إبعاد أكرم، و إعادة إنتاج نفس الطبقة، من خلال ترشيح شخص من الحرس القديم مثل سعيد الناصري أو شخص آخر…   هشام أعميص : شخصيا لا أعتبر أن هناك جمعا عاما أكثر من كونه تشتتا عاما في ظل الاستقالات المتتالية التي أفرغت المكتب المسير، صراحة هناك أشياء تحاك في الخفاء.. إن المشجع الودادي البسيط في منأى عن الصراعات الشخصية لاكرم وباقي أفراد المكتب، والتي يتم فيه تغليب المصالح الشخصية عن مصلحة الوداد الرياضي، خلاصة القول التسيير الهاوي والكارثي لست سنوات، لا يمكن أن ينتج لنا سوى جمعا كالذي سيكون اليوم .   يوسف كيري : عقد وداد الامة مساء اليوم جمعه العام سيشهد نقاشا حادا على النتائج الكارثية والحصيلة الهزيلة، التي جناها الرئيس اكرم خلال الست السنوات التي كان يدير فيها الامور بشكل انفرادي، حسب تصريحات بعض المستقلين من المكتب المسير للنادي، كما سيعرف النقاش الاحتجاجات الكبيرة للجماهير الودادية خلال الموسم المنصرم وبداية هذا الموسم الذي دخلت فيه جمعية قدماء الوداد على الخط، ليجد الرئيس نفسه في امتحان صعب وسط أجواء ساحنة.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة