مسؤولو منتخب مصر:سنطلب لعب المباراة الفاصلة بتصفيات كأس العالم في المغرب ولن نكرر أزمة غينيا

مسؤولو منتخب مصر:سنطلب لعب المباراة الفاصلة بتصفيات كأس العالم في المغرب ولن نكرر أزمة غينيا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2013 م على الساعة 6:26

كشف موقع شبكة « سي إن إن » الإخبارية الأمركية، أن الجهاز الفني لمنتخب مصر بقيادة الأمريكي بوب برادلي، طلب لعب المباراة الفاصلة في تصفيات كأس العالم 2014، خارج مصر، وحسم ذلك مبكرا حتى لا يقع المنتخب في نفس أزمة مباراة غينيا، والتي رفض الأمن إقامتها على إستاد برج العرب بالإسكندرية.   وقال المدرب العام لمنتخب مصر ضياء السيد لـ »سي إن إن »، « اتفقنا كجهاز فني بقيادة المدير الفني بوب برادلي، على إبلاغ اتحاد الكرة برغبتنا في إقامة المباراة الفاصلة في المرحلة الأخيرة لتصفيات كأس العالم خارج مصر، وإبلاغ الاتحاد الدولي لكرة القدم « فيفا » بذلك مبكرا ».   وأضاف السيد أنه « سيتم عقد اجتماع للجهاز الفني، عقب مباراة غينيا التي ستقام اليوم، في الجولة الأخيرة للمرحلة الثانية بملعب الجونة، لوضع الخطوط العريضة لاستعدادات المنتخب للمباراتين الفاصلتين في مشوار التأهل لمونديال البرازيل »، مشيرا إلى أن الأوضاع الأمنية في مصر غير مستقرة حتى الآن، وهناك تخوف من أن تقع في نفس الأزمة في ملعب المباراة، « لذلك سنطلب من المسؤولين لعب المباراة الفاصلة في المغرب، لأننا لن نكرر اللعب على ملعب الجونة لعدم جاهزيته، كما أن المسؤولين بالفيفا لن يوافقوا على اللعب به مرة ثانية ».   وأشار ضياء السيد إلى أن طلب اللعب خارج مصر جاء في المقام الأول للحفاظ على سمعة البلد، خاصة وأن إقامة اللقاء الفاصل داخل مصر سيواجه بالعديد من الصعوبات، ووقتها سنراهن جميعا بسمعة مصر في حال رفض الأمن إقامته بأحد الملاعب المحددة من قبل، وستظهر مصر أمام العالم بصورة البلد التي لا تستطيع تأمين مباراة كرة قدم ».   من جانبه، قال عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم أحمد مجاهد: « سنخاطب الجهات الأمنية يوم الخميس المقبل، وعقب إجراء قرعة المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم مباشرة، لتحديد ملعب المبارة الفاصلة مبكرا، وسنطلب إقامتها على ملعب القاهرة »، مضيفا « في حال رفض الأمن إقامة المباراة الفاصلة فورا في إستاد القاهرة، سنبدأ في إجراءات إقامتها خارج مصر، والأقرب أن تكون بالمغرب ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة