فوزي البنزرتي: هذه أسرار نجاح الرجاء

فوزي البنزرتي: هذه أسرار نجاح الرجاء

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 25 ديسمبر 2013 م على الساعة 18:50

فوزي البنزرتي الذي قاد سفينة الرجاء البيضاوي ،استطاع في أيام قليلة أن يتواصل مع اللاعبين ويتعرف على أدائهم  ليس التقني فقط بل تمكن من أن يتعمق في ذهنية كل واحد منهم، الشيء الذي مكنه من أن يعرف كيف يوظف  كل واحد في المكان المناسب وفي اللحظة المواتية. وقال البنزرتي، في حوار مع جريدة الاتحاد الاشتراكي، أن « الاتفاق كان  مع رئيس الرجاء على أن أصل إلى المغرب يوم الاثنين  لكن عندما وجدت الفرصة متاحة للسفر قبل ذلك، التحقت يوم الجمعة  ليلا، وصرحت أنني أتحمل مسؤولية الفريق في بطولة كأس العالم للأندية حتى ولو كانت ستنطلق بعد يومين أو ثلاث، ولم أترك المجال للشك، واعتبر عنصرا إيجابا لأنه منح اللاعبين ثقة أكب »ر. وقال البنزرتي أنه اشتغل  على الخطط التكتيكية ولكن العمل الأكبر كان على المستوى النفسي، منحت اللاعبين ثقة أكبر بأنفسهم وبقدراتهم. ويضيف فوزي  أنه في المقابلة الأولى أنه حرر اللاعبين ذهنيا تفاديا لأي سهو قد يجعله متمركزا في المكان الغير الصحيح وقال لهم كرة القدم فرجة ومتعة، أمتعوا واستمتعوا لكن بمسؤولية. وأضاف أنه تعامل مع كل مباراة على حدة و « فكرنا في المقابلة الثانية، رغم أن الوقت الفاصل بينهما كان قصيرا، أي بعد يومين في الوقت كان فيه الفريق المكسيكي مرتاحا، وكذلك الأمر بالنسبة للفريق البرازيلي الذي كنت أعي جيدا قوته وإمكانيته الرهيبة، لكنني قلصت حجمه عند اللاعبين، لأن  مفتاح الفوز كان  أن نفرض طريقتنا في اللعب وأن نثق في أنفسنا وإمكانياتنا وفي لاعبينا . كما كشف البنزرتي أنه عندما نزل لاعبوه إلى أرضية الملعب لم يكونوا متخوفين من الخصم وفرضوا أسلوبهم وفجروا إمكانياتهم أمام فريق قوي بقدرات كبيرة، وحتى  أنه لم يمنح الفريق  البرازيلي قيمة في التصريحات الصحفية التي أدلى بها البنزرتي  حتى لا يتأثر اللاعبون بذلك فتهتز ثقتهم. ويؤكد مدرب الرجاء البيضاوي أنه لابد من العودة إلى الأرض و « لقد تحدثت مع اللاعبين في هذا الشأن، إذ لابد أن يكون حضورنا في البطولة الاحترافية حضورا مميزا، ويجب أن نكون أفضل وأحسن والحماس والتألق الذي كان في بطولة العالم يجب أن يصاحبنا في البطولة الوطنية ».  ومن بين ما سيقوم به البنزرتي لجعل فريقه دائما في الصدارة أنه سيعمل على الجانب الذهني والنفساني وكذلك تحسين أكثر في أداء اللاعبين والتفكير في العناصر الشابة والاستعداد  للبطولة الإفريقية. وفي الأخير وجه فوزي البنزرتي مدرب الرجاء البيضاوي رسالة إلى الجمهور المغربي قائلا: « الجمهور المغربي كان كبيرا، كان جمهورا من ذهب، كان كريما، ومساندا للرجاء بشكل رائع خاصة في اللحظات الحرجة، أعطانا شحنة كبيرة أشكره كثيرا وأقول له أن يواصل دائما إلى جانب الفريق، خاصة عندما تكون الأمور صعبة، وكما نقول عند الشدة تعرف صاحبك من عدوك ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة