2013 تشهد إعتزال كم هائل من اللاعبين العالميين لأول مرة في تاريخ كرة القدم ولهذه الأسباب

2013 تشهد إعتزال كم هائل من اللاعبين العالميين لأول مرة في تاريخ كرة القدم ولهذه الأسباب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 يناير 2014 م على الساعة 9:35

لم يسبق أن تضمنت لائحة اللاعبين المعتزلين هذا الكم الهائل من اللاعبين في تاريخ كرة القدم كما حصل خلال عام 2013.     وكانت الأسباب مختلفة لاعتزال هؤلاء اللاعبين الأكثر شعبية في العالم، فمنها ما يتعلق بالتقدم في السن، وأخرى فرضها الإنتقال المباشر الى معترك التدريب بالإضافة إلى إصابات متكررة كانت سبباً رئيسياً في اتخاذ قرار الإبتعاد نهائياً عن معشوقتهم وعدم المشاركة بالتالي في العرس الكروي في البرازيل 2014.     وكانت إنجلترا مسرحاً لاعتزالات بالجملة طالت جيلاً ذهبياً بعد أن أعلن ديفيد بيكهام ومايكل أوين وبول سكولز وجيمي كاراجر وفيل نيفيل اعتزالهم، من دون أن ننسى بالطبع السير أليكس فيرجسون.     وهذه لائحة لأبرز اللاعبين المعتزلين، حيت قرّر حارس نادي بوردو سابقا أولريتش رامي البالغ من العمر41 سنة اعتزال اللعب نهائياً بعد أن خاض 525 مباراة بألوان فريقه الكحلية بالإضافة إلى 12 مباراة دولية مع منتخب بلاده.    في المقابل، بات الإسباني ريكاردو لوبيز حارس مرمى أوساسونا أكبر لاعب سناً في الدوري الإسباني وتحديداً في الأول من شهر يونيو لدى مواجهة فريقه لريال مدريد بعمر 41 عاما.   عنوان آخر للوفاء يجسده جيمي كاراجر الذي خاض 737 مباراة في صفوف ليفربول و38 مباراة دولية، وقد اعتزل فيشهر ماي من السنة المنصرفة .   ونفس الأمر ينطبق على الألماني كريستوف ميتزلدر الذي لعب 47 مباراة دولية، وقف مسيرته وهو في الثاني والثلاثين من عمره بسبب الإصابات المتكررة.   في 18 من شهر ماي 2013 في مدينة بريست، سالت دموع ديفيد بيكهام الذي يبلغ من العمر 38 عاماً، أمام عدسات المصورين في مشاهد كانت العنوان الأبرز حول العالم.    قبل إنهاء مسيرته الرائعة في صفوف باريس سان جيرمان أحرز اللاعب الذي يعتبر من دون أدنى شك الأكثر استقطاباً للإعلام في تاريخ كرة القدم، ستة ألقاب مع مانشستر يونايتد ولقب مع ريال مدريد، ولقبين مع لوس أنجليس جالاكسي ولقب مع باريس سان جيرمان بالإضافة إلى جوائز ومكافآت متعددة. كما أنه خاض 115 مباراة دولية وهو ثاني أكثر اللاعبين خوضاً للمباريات الدولية في صفوف منتخب بلاده بعد الحارس بيتر شيلتون الذي خاض 125 مباراة دولية.   صانع ألعاب موهوب آخر هو ديكو35عاما البرازيلي الأصل والذي دافع عن ألوان منتخب البرتغال في 75 مباراة دولية، فقد أنهى مسيرته بقيادته فريقه فلومينينسي الى لقبيه الأخيرين قبل أن تطاله إصابات متكررة عجّلت بإعتزاله.   اعتبرت إنجلترا بأنها كانت تملك في شخص مايكل أوين أهم مهاجم في تاريخها، لكن بعد سنوات جيدة في صفوف ليفربول، وانتقال غير موفق إلى ريال مدريد، لم يتمكن أوين من استعادة مستواه الرفيع السابق بسبب إصابات خطرة تعرّض لها على مستوى الركبة.    وقرر في نهاية المطاف إعلان اعتزاله في 19 من مارس في صفوف ستوك سيتي بعد أن سجل 40 هدفاً في 89 مباراة دولية.   فلائحة اللاعبين المعتزلين في سنة 2013 لازالت طويلة مع العلم أن السنة المنصرمة كانت هي أكثر سنة عرفت اعتزال العديد من لاعبي كرة القدم  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة