هذا حجم العجز المالي في جامعة المضرب وهذا قدره

هذا حجم العجز المالي في جامعة المضرب وهذا قدره

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 25 يناير 2014 م على الساعة 22:01

صادق الجمع العام العادي للجامعة الملكية المغربية لكرة المضرب ، الذي انعقد اليوم السبت بالمعهد الوطني للرياضات مولاي رشيد بسلا، بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي.واستحضر التقرير الأدبي، خلال الجمع العام السنوي للجامعة للموسم الرياضي 2013-2014 ، مختلف الإنجازات التي حققتها الجامعة في الفترة الماضية ابتداء من إنشاء المركز الدولي للتنس التابع للاتحاد الدولي الذي يهدف إلى خدمة التنس الإفريقي والمركز الوطني للتنس بالمحمدية الذي يسهر على تكوين لاعبين تم انتقاؤهم وفق معايير محددة وضعتها لجنة النخبة والإدارة التقنية الوطنية مرورا بالبطولات الدولية والقارية وترشيد النفقات والرفع من المداخيل.ويستفيد اللاعبون الممارسون بالمركز الوطني للمحمدية من تسهيلات في الإقامة والتداريب من مستوى عال وفق شروط وضعتها الجامعة الملكية المغربية لكرة المضرب .وأضاف التقرير أن الجامعة، بكل مكوناتها، لم تدخر جهدا في رفع شأن رياضة التنس، وذلك من خلال الزيادة في عدد الجمعيات والممارسين والتجهيزات اللوجيستيكية والعناية بالفئات الصغرى .وأوضح أن الجامعة تعتمد على تطوير العلاقات مع الأندية كأساس لتطوير رياضة كرة المضرب وتركز على توسيع قاعدة ممارسيها وإشعاع هذا النوع الرياضي، وذلك من خلال محاولة تفعيل الإدارة التقنية الوطنية من أجل وضع كل التوصيات والإصلاحات التي ستعطي الديناميكية المطلوبة لهذا النوع الرياضي .كما قدم التقرير جردا للمنجزات والأنشطة التي ميزت الموسم الرياضي الماضي (2012- 2013)، والتي لخصها في الاجتماعات الدورية والبطولات الوطنية والدولية داخل المغرب وخارجه من بينها الدوري الدولي للجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والذي يتضمن جائزة الحسن الثاني الكبرى والجائزة الكبرى لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم لفئة الإناث وموروكو تنس تور.كما تطرق التقرير الأدبي إلى المشاركة المتميزة للجامعة الملكية المغربية لكرة المضرب في المحافل الدولية من خلال حضورها العديد من الملتقيات والمؤتمرات والجموع العامة .وتم خلال الجمع العام تقديم الخطوط العريضة لبرنامج عمل الجامعة الذي يرتكز بالأساس على تعزيز الشراكة القائمة بين الجامعة والأندية? التي ستتوفر مستقبلا على الإمكانات اللوجيستيكية والمادية الضرورية بغية المساهمة في تطويرها، إضافة إلى هيكلة وإصلاح الأندية .وتراهن الاستراتيجية الجديدة للجامعة على تكوين الأطفال الصغار (أقل من 12 سنة) في إطار مدرسة تستجيب للمعايير التي يحددها الاتحاد الدولي لكرة المضرب، والرفع من عدد دوريات المستقبل ليستفيد منها أكبر عدد من اللاعبين الشباب لكسب مزيد من النقاط لتحسين وضعيتهم في سبورة الترتيب العالمي .وأشار التقرير المالي، إلى أن الوضعية المالية لموسم 2012 – 2013 سجلت رقما ماليا اجماليا للموارد المالية القارة 19 مليون و789 ألف و979 درهما ، مقابل 18 مليون و089 ألف و379 درهم موسم 2011-2012 ، بزيادة قدرها 1 مليون و701 ألف و599 درهم ، فيما بلغت المصاريف هذا الموسم 20 مليون و846 ألف و569 درهم ، مسجلة عجزا ماليا قدره 873 ألف و932 درهم .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة